بوش يعلن قريبا موقفا من أزمة الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ

بوش يعلن قريبا موقفا من أزمة الشرق الأوسط

جندي فلسطيني يتفحص الدمار الذي لحق بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله بعد تعرضه للهجوم الإسرائيلي
ـــــــــــــــــــــــ
عريقات: العمليات العسكرية الإسرائيلية تستهدف تدمير عملية السلام والسلطة وإقامة إدارة مدنية إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية

ـــــــــــــــــــــــ

الاحتلال يفرض إجراءات أمنية مشددة في القدس تحسبا لعمليات فدائية
ـــــــــــــــــــــــ

الشيخ ياسين ينفي وجود نوايا لدى حماس لتحل محل السلطة الفلسطينية
ـــــــــــــــــــــــ

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم أنه سيعلن قريبا موقفا من أزمة الشرق الأوسط يشرح فيه الإستراتيجية الأميركية لإعادة إطلاق عملية السلام في هذه المنطقة. وقال بوش للصحفيين في ختام اجتماع مع زعماء الكونغرس في البيت الأبيض إنه بعد محادثاته مع الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الاثنين القادم سيتحدث إلى الأمة ليشرح كيفية دفع الأمور قدما.

جورج بوش
وسيلتقي بوش اليوم وغدا مبارك في كامب ديفد ويستقبل شارون الاثنين في البيت الأبيض. وقال الرئيس الأميركي إنه ينتظر أيضا الاطلاع على تقارير مبعوثَيه إلى الشرق الأوسط مدير وكالة الاستخبارات المركزية جورج تينيت ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنطقة وليام بيرنز.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه لم يقرر بعد شكل تقديم هذا الموقف قائلا "قد يكون عبر خطاب أو مناقشة أو حتى وثيقة, لم أقرر ذلك بعد". وكرر أن عرفات لا يزال "يخيب أمله" مطالبا إياه "بإيقاف العمليات الإرهابية".

وأكد بوش أن "تقدما قد تحقق" معتبرا أن "العالم العربي يدرك أن عليه أن يلتزم أكثر لدفع السلام قدما ومحاربة الأعمال الإرهابية التي تعيق إرساء السلام".

عرفات يتفقد الدمار في مقر الرئاسة

السلطة تندد
وجاءت تصريحات بوش في الوقت الذي نددت فيه السلطة الفلسطينية بشدة بتواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني إن استمرار العدوان الإسرائيلي وعمليات التوغل في المناطق الفلسطينية يعتبر تحديا سافرا للمجتمع الدولي, وشدد على ضرورة عودة إسرائيل إلى طاولة المفاوضات دون شروط. وأضاف أن حكومة إسرائيل لا تزال بعيدة كل البعد عن الاقتناع بأنه لا بد من الحل السياسي
والابتعاد عن الحل العسكري المدمر.

وقال وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات في تصريح للجزيرة إن إسرائيل تدمر عملية السلام والسلطة الفلسطينية وتسعى لإقامة إدارة مدنية إسرائيلية يتعاون معها الفلسطينيون الذي يقبلون العيش في كانتونات منعزلة على 42% من الأرض.

وطالب عريقات واشنطن بإعادة إطلاق عملية السلام لتكون نهايتها انسحاب إسرائيل إلى خط الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس خلال جدول زمني محدد. وردا على ما تردد من وجود اقتراح أميركي بتخلي إسرائيل عن المستوطنات مقابل تخلي الفلسطينيين عن حق عودة اللاجئين قال عريقات إنه لا يمكن استبدال حق بحق آخر.

ريتشارد باوتشر
وسياسيا رفضت وزارة الخارجية الأميركية التعليق على تقارير إسرائيلية تحدثت عن اقتراح أميركي بأن تتخلى إسرائيل عن المستوطنات في الأراضي المحتلة في مقابل تخلي الفلسطينيين عن حق العودة للاجئي 1948 مؤكدة أن واشنطن لم تحدد موقفها بعد والذي يفترض أن يناقش بين الأطراف المعنية.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز تحدث أمس عن أفكار أميركية جديدة. وكشفت مصادر إسرائيلية أن وزارة الخارجية الأميركية أعدت مبادرة للسلام تتضمن إقامة دولة فلسطينية على كامل الضفة الغربية وقطاع غزة في إطار جدول زمني مدته ثلاث سنوات مقابل إعلان فلسطيني بالتخلي عن حق اللاجئين في العودة.

اجتياحات واعتقالات

جنود إسرائيليون في أحد شوارع جنين (أرشيف)
وعلى الصعيد الميداني قالت مراسلة للجزيرة في فلسطين إن نحو 30 آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت بلدة جبع في منطقة جنين تساندها أربع مروحيات عسكرية. ونقلت المراسلة عن سكان البلدة أن القوات الإسرائيلية تشن هجوما عنيفا بالرشاشات الثقيلة على أحياء البلدة القريبة من جنين فيما يعتقد أنه عملية تستهدف مطلوبين هناك. وقال السكان إن هناك نحو ثلاثة فلسطينيين مصابين ترفض القوات الإسرائيلية وصول عربات الإسعاف لنقلهم.

كما توغلت الدبابات الإسرائيلية في قرية قباطية, وقالت المصادر نفسها إن القوات الإسرائيلية تحاصر في جبع منازل ثلاثة من أعضاء كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

وكانت القوات الإسرائيلية قد فرضت في وقت سابق حظر التجول على مدينة جنين شمالي الضفة الغربية بعدما أعادت احتلالها في ساعة مبكرة من صباح اليوم تحت غطاء كثيف من نيران الرشاشات الثقيلة. وقالت مراسلة الجزيرة إن قوات إسرائيلية معززة بالدبابات تمركزت أيضا في محيط مخيم جنين.

وأعلن مسؤول أمني فلسطيني في وقت سابق اليوم أن أجهزة الأمن الفلسطينية كانت على وشك اعتقال ناشطين من حركة الجهاد الإسلامي في جنين لهم علاقة بعملية مجدو الفدائية، لكن اجتياح قوات الاحتلال للمدينة أفشل العملية.

وفي طولكرم أعلنت مصادر فلسطينية أن جيش الاحتلال اعتقل ثلاثة فلسطينيين أثناء عملية اجتياح فجر اليوم استمرت عدة ساعات. وقالت المصادر الأمنية إن قافلة من الدبابات وسيارات الجيب الإسرائيلية دخلت إلى جنوب المدينة واعتقلت طالبة في جامعة النجاح بنابلس تدعى دعاء الجيوسي (23 عاما) بالإضافة إلى علاء طايع وفادي عمور (يبلغان 22 عاما).

وأكدت مراسلة الجزيرة أن الدبابات الإسرائيلية توغلت لاحقا في مدينة البيرة كما دهمت مدينة الخليل ومخيم الفوار القريب منها، واقتحمت كذلك منطقة بيت لحم من جهة قرية الخضر وتوجهت صوب مخيم الدهيشة. وقامت قوات الاحتلال باعتقال عدد من الفلسطينيين في المدن والمخيمات التي اقتحمتها. كما فرضت قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة في القدس تحسبا لوقوع عمليات فدائية فلسطينية.

أحمد ياسين
حماس تنفي
في غضون ذلك نفى زعيم حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين أن تكون لدى الحركة نوايا لتحل محل السلطة الفلسطينية. وقال إن حماس لا تؤمن بإمكانية أن تكون هناك سلطة حرة في ظل الاحتلال. من جهة أخرى دافع الشيخ أحمد ياسين عن العمليات الاستشهادية بوصفها أحد أشكال الدفاع عن النفس. لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن هذه العمليات ستصبح غير ضرورية إذا توقفت إسرائيل عن قتل المدنيين الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات