ارتفاع ضحايا سد زيزون لعشرة ودمشق تطلب المساعدات
آخر تحديث: 2002/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/25 هـ

ارتفاع ضحايا سد زيزون لعشرة ودمشق تطلب المساعدات

سيدة سورية وطفلاها يحاولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد الفيضان

ارتقع عدد ضحايا انهيار سد زيزون السوري لعشرة أشخاص، في آخر حصيلة رسمية أعلنتها وكالة الأنباء السورية بينما طلبت سوريا اليوم مساعدات دولية عاجلة من الأمم المتحدة لإغاثة ضحايا الكارثة.

وذكرت الوكالة أن سوريا أجرت اتصالات مع ممثل الأمم المتحدة في دمشق توفيق بن عمارة للطلب من المنظمات الدولية المختصة تقديم مساعدات عاجلة للمتضررين. وهرع إلى موقع الكارثة 15 فريقا للنجدة يضم كل منها 15 مسعفا وسيارتي إسعاف وسيارة إطفاء.

طفلان يبحثان عما خلفه الفيضان من أغراض منزلهما المنهار

وقالت مصادر حكومية إن المياه المتدفقة غمرت قرية زيزون وسكانها البالغ عددهم 140 شخصا.

كما أدت مياه السد إلى تدمير المنازل بأربع قرى محيطة بالمنطقة هي بشيت وقاستون وزيارة وقرقور التي أجلي سكانها إلى مناطق بعيدة عن موقع المياه، وألحقت أضرارا بأراض زراعية.

وأجلت الحكومة المواطنين من هذه القرى إلى مناطق أخرى. وبدا موقع الحادث مدمرا بالكامل بعد أن أتلفت المياه عشرات الهكتارات من مزارع الشمندر والقمح والقطن. وتبعثر الآثاث عشرات الأمتار حول المنازل في حين تكدست جثث الحيوانات النافقة من حولها.

وذكرت وكالة الأنباء السورية في وقت سابق أن التشققات بدأت تظهر في جسم السد بعد ظهر الثلاثاء، وأدت إلى تدفق المياه منه ثم ما لبث أن انهار السد ملحقا أضرارا جسيمة في عدد من القرى وأهاليها.

رجل سوري يحاول السير عبر المياه

وأشارت الوكالة إلى أن وزارة الري شكلت لجنة طوارئ لتنسيق جهود الإنقاذ وتحديد سبب انهيار السد الذي شيد عام 1996.

ويعتبر سد زيزون رابع أكبر سد في سوريا ويبلغ ارتفاعه 43 مترا وطوله خمسة كيلومترات ولديه القدرة على احتجاز 70 مليون متر مكعب من المياه.

ويشرف رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو شخصيا على جهود فرق الإنقاذ. وقال مسؤولون حكوميون إنهم فقدوا خطوط الاتصال الهاتفي مع المنطقة التي انهار فيها السد وإنه ليس لديهم سوى تصورات بشأن حجم الضرر.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن الرئيس بشار الأسد أمر بتقديم 50 ألف ليرة سورية (نحو ألف دولار) على الفور لكل أسرة من أسر الضحايا. وقال المسؤولون في البداية إن عدد القتلى محدود جدا لأنهم تمكنوا من إخلاء المناطق المنخفضة قرب السد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: