أبو مازن يعترف بخطأ نفي 13 فلسطينيا
آخر تحديث: 2002/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/22 هـ

أبو مازن يعترف بخطأ نفي 13 فلسطينيا

ثلاثة من الفلسطينيين المبعدين يجلسون مع عدد من أعضاء الصليب الأحمر في قرية لوبيا بإسبانيا
اعترف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) بأن إبعاد 13 فلسطينيا في مايو/ أيار الماضي بطلب من إسرائيل مقابل رفع الحصار عن كنيسة المهد في بيت لحم كان خطأ فادحا.

واعتبر عباس في مقابلة نشرتها مجلة (آفاق نيابية) الفلسطينية "أن هذا الاتفاق فرض على الفلسطينيين". وقال إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وافق على إرسال خمسة فلسطينيين فقط إلى روما مع إمكان عودتهم، إلا أن عرفات فوجئ بإبعاد الفلسطينيين الثلاثة عشر إلى قبرص ومن ثم ترحيلهم إلى عدد من الدول الأوروبية.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية وافقت على الاتفاق لأنها تعارض تحديدا أي إبعاد أو نفي. وعلق عباس على العمليات الأخيرة التي نفذتها كتائب شهداء الأقصى -الذراع المسلحة لحركة فتح- ضد إسرائيل. وقال إن القيادة الفلسطينية وقيادة فتح تعارضان الهجمات التي نفذتها بعض فصائل فتح.

ودان عباس بصفة شخصية الهجمات التي تستهدف مدنيين إسرائيليين وعسكرة
الانتفاضة. وأكد أن السلطة الوطنية يجب ألا تتورط في المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى تتمكن من لعب دورها.

المصدر : الفرنسية