إسرائيل تضع قواتها في حالة تأهب قصوى بالقدس
آخر تحديث: 2002/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: اعتقال إدريس أكابير أحد المتهمين في هجوم برشلونة
آخر تحديث: 2002/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/20 هـ

إسرائيل تضع قواتها في حالة تأهب قصوى بالقدس

جندي إسرائيلي يمنع فلسطينيين من المرور أمام مقر المقاطعة بالخليل الذي نسفته قوات الاحتلال بالمتفجرات
ـــــــــــــــــــــــ
القوات الإسرائيلية تقصف منازل المواطنين الفلسطينيين في مخيم خان يونس جنوبي غزة ـــــــــــــــــــــــ
مصر والسعودية ترفضان الاستجابة لمطلب أميركي بترشيح أسماء قيادات فلسطينية بديلة عن عرفات ـــــــــــــــــــــــ

وضعت الحكومة الإسرائيلية الشرطة والأجهزة الأمنية في حالة تأهب قصوى إثر تلقيها ما وصفته بمعلومات عن احتمال وقوع هجمات على أحياء اليهود المتطرفين في القدس الغربية.

وأفادت مصادر أمنية أن قوات كبيرة من الشرطة تم نشرها في غولا بوسط القدس قرب حي ميا شياريم الذي يقطنه يهود متطرفون. وقرر الحاخام أوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس إلغاء خطبته الأسبوعية في غولا بعد أن طلبت منه الشرطة عدم الخروج من منزله. وتخشى الشرطة أيضا من وقوع هجمات في حي حار حوف غربي القدس حيث يعيش أوفاديا يوسف وأن يكون هو بالذات مستهدفا.

قصف خان يونس

طفل فلسطيني وسط أنقاض منزل دمرته قوات الاحتلال في مخيم رفح جنوبي غزة (أرشيف)
من ناحية أخرى قصف الجيش الإسرائيلي مساء السبت بالأسلحة الثقيلة مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين في جنوب قطاع غزة. وذكرت مصادر أمنية أن الجيش أطلق ست قذائف على الأقل على المخيم مما ألحق أضرارا بعدة منازل من دون وقوع ضحايا.

وأكدت القوات الإسرائيلية القصف لكنها ادعت أنه جاء ردا على فلسطينيين أطلقوا قذيفة هاون على موقع عسكري في ديفانيت قرب مستوطنة نيفي ديكاليم اليهودية من دون وقوع إصابات.

وأفاد شهود فلسطينيون أن الجيش الإسرائيلي اعتقل فلسطينيين اثنين في وسط قطاع غزة قرب نقطة العبور في نيتساريم. وفي شمال قطاع غزة بدأت جرافتان إسرائيليتان قرب مستوطنة بيت حانون اليهودية بجرف الأراضي الزراعية التي تعود لفلسطينيين.

تصاعد القمع الإسرائيلي

فلسطينيون في مخيم بلاطة القريب من نابلس يشيعون جنازة أحمد عايش الذي استشهد قبل أيام
وكان طفل وامرأة فلسطينيان استشهدا نهار السبت برصاص جنود الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة. واستشهد الطفل في مخيم الفارعة للاجئين القريب من مدينة جنين المحتلة بالضفة الغربية بسبب استنشاقه غازا مسيلا للدموع أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامهم للمخيم.

واستشهدت الفلسطينية وأصيب زوجها برصاص قوات الاحتلال في دير البلح جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية إن الجنود الإسرائيليين تركوا الشهيدة تنزف لعدة ساعات ومنعوا أي شخص من الاقتراب منها لإسعافها حتى فارقت الحياة.

كما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات شملت 45 فلسطينيا على الأقل أثناء عمليات دهم قامت بها في المناطق التي أعادت احتلالها في الضفة الغربية.

فلسطينيون في رام الله ينتهزون فرصة رفع الحظر للتزود بالمؤن

ووسط استمرار الاعتداءات الإسرائيلية تظاهر عشرات الفلسطينيين والأجانب المتضامنين معهم السبت بمدينة رام الله في الساعات القليلة التي رفع فيها جيش الاحتلال حظر التجول عن المدينة.

وطالب المتظاهرون الذين جابوا شوارع وسط المدينة بإنهاء الاحتلال محملين الولايات المتحدة المسؤولية عما يعانيه الفلسطينيون بدعمها للسياسات الإسرائيلية القمعية ضدهم.

وتفرض إسرائيل حظر التجول على سبع مدن فلسطينية ومخيماتها باستثناء القدس وأريحا مانعة نحو مليون فلسطيني من الخروج من منازلهم ومزاولة حياتهم الطبيعية وتسمح لهم بالخروج وشراء الطعام لبضع ساعات في يوم أو يومين أسبوعيا.

أحمد ماهر

رفض مصري
من جانب آخر علم مراسل الجزيرة في مصر أن الحكومة المصرية رفضت الاستجابة لمطلب أميركي بترشيح أسماء قيادات فلسطينية بديلة عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقالت مصادر دبلوماسية في القاهرة للجزيرة إن السعودية انضمت إلى مصر برفض التجاوب مع المسعى الأميركي.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد ماهر هاجم التسريبات الإعلامية الأميركية التي تحدثت عن اتصالات تجريها واشنطن مع مصر والسعودية والأردن للبحث عن قيادة بديلة عن عرفات.

وكانت أنباء قد تحدثت عن أن الولايات المتحدة بدأت خلف الكواليس البحث بين الفلسطينيين عمن يمكن أن يخلف عرفات في منصبه رئيسا للشعب الفلسطيني قبل أن تبدأ تحركات لإقناع الأطراف العربية والغربية بقبول مرشحها.

المصدر : الجزيرة + وكالات