علي أبو الراغب
حذر رئيس الحكومة الأردنية المهندس علي أبو الراغب النقابات المهنية من أن يطغى اهتمامها بالنشاط السياسي على حساب أدائها الرئيسي في التركيز على القضايا النقابية وتطوير المهنة.

جاء ذلك أثناء لقاء أبو الراغب برؤساء وأعضاء مجالس النقابات المهنية مساء الخميس، وقالت مصادر رسمية إن رئيس الوزراء أبلغ الحاضرين بمعارضة الحكومة استخدام النقابات منبرا للأحزاب السياسية.

وقال أبو الراغب إن "قوانين النقابات لا تسمح بتسييس العمل المهني", وحذر من "إعطاء النقابات الأولوية للعمل السياسي بما ينعكس سلبا على أدائها", كما طالبهم بالالتزام بتطوير العمل المهني باعتباره الأساس في العمل النقابي.

من جانبه أكد رئيس مجلس النقابات المهنية هاشم غرايبة أن الحكومة أصرت في اللقاء على موقفها "الرافض للسماح للنقابات بتنظيم مهرجان لمقاطعة البضائع الأميركية". وشدد غرايبة على تمسك النقابات بمواقفها الرافضة للتطبيع مع إسرائيل والداعية لمقاطعة البضائع الأميركية.

وكانت السلطات الأردنية منعت الثلاثاء الماضي انعقاد مهرجان لمقاطعة البضائع الأميركية كانت النقابات المهنية تنوي تنظيمه في العاصمة عمان احتجاجا على سياسة واشنطن المنحازة لإسرائيل ضد الفلسطينيين. يذكر أن مجلس النقابات المهنية يتألف من 13 نقابة تضم في عضويتها ما يزيد على 120 ألف منتسب ويسيطر التيار الإسلامي على أكثر من نصفها.

المصدر : الفرنسية