مصريون يدلون بأصواتهم في انتخابات سابقة (أرشيف)
قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن أجهزة الأمن المصرية اعتقلت مجموعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة عشية انتخابات مجلس الشعب في دائرة الرمل بالإسكندرية والتي يتنافس فيها مرشحان للإخوان ضد مرشحي الحزب الوطني الحاكم.

وقد أكد مصدر أمني مصري اعتقال تسعة من أعضاء الجماعة المحظورة اليوم بالإسكندرية، وسبعة بالأمس ليرتفع بذلك عدد المعتقلين من أعضاء الجماعة في غضون يومين إلى 15 شخصا.

وقال المصدر الأمني إن الاعتقالات جاءت بدعوى التحريض وافتعال المشاكل واستخدام أساليب غير مشروعة في الدعاية الانتخابية, وإنها تقرر توقيفهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق. وأضاف أن رجال الأمن ضبطوا بحوزة المعتقلين مبالغ مالية ومصوغات ذهبية ووثائق تشير إلى مخطط لإثارة الجماهير في الدائرة الانتخابية.

جيهان الحلفاوي
ووصفت جماعة الإخوان عمليات الاعتقال بأنها تصعيد أمني يهدف إلى إسقاط مرشحة الجماعة جيهان الحلفاوي وزميلها المحمدي أحمد في الانتخابات التي من المقرر أن تجري يوم غد الخميس, لملء مقعدين شاغرين يدور تنافس حاد عليهما بين الإخوان المسلمين والحزب الوطني الحاكم.

يذكر أنه لم تجر انتخابات في منطقة الرمل في الإسكندرية منذ عام 2000 بسبب قرار قضائي إثر خلافات بين مرشحين. وقد خاض مرشحو جماعة الإخوان المسلمين المحظورة أنشطتها منذ عام 1954 معركة الانتخابات الماضية وحصلوا على 17 مقعدا من أصل 454 في مجلس الشعب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية