وزير الخارجية الفرنسي يختتم محادثاته في القاهرة
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ

وزير الخارجية الفرنسي يختتم محادثاته في القاهرة

اختتمت مساء الأحد بمقر وزارة الخارجية المصرية المحادثات بين وزيري الخارجية المصري أحمد ماهر والفرنسي دومينيك دو فيلبان الذي وصل إلى القاهرة في وقت سابق أمس.

وقال دو فيلبان إن الأوضاع في الشرق الأوسط خطيرة ومأساوية وهو ما يجعل من الضروري تكثيف الجهود لتحريك عملية السلام. وأوضح أن كلا من الجانبين المصري والفرنسي يرى أن الحل السياسي وحده يمكن أن يؤدي إلى تسوية عادلة تستند إلى حقوق كل من الطرفين.

وأضاف الوزير الفرنسي أن "الفلسطينيين يدركون تماما أنه ما لم يتم إقرار حق إسرائيل في الأمن والعيش بسلام في هذه المنطقة فلن ينالوا حقوقهم", ودعا إسرائيل إلى أن تدرك أنها لن تنال الاعتراف والأمن مالم تقر بالحقوق والتطلعات الأساسية لجيرانها الفلسطينيين.

كما حث دو فيلبان المجتمع الدولي إلى تعبئة جهوده, مشيرا إلى ما عكسه مؤتمر إشبيلية لزعماء الاتحاد الأوروبي الذين أكدوا ضرورة تحريك العملية السلمية مشيرين إلى أن ذلك يمكن أن يأخذ شكل مؤتمر دولي يعد له بشكل جيد وتكون أهدافه واضحة تماما وله جدول زمني .

ومن جانبه قال ماهر إنه بحث مع نظيره الفرنسي الأوضاع في العالم ولاسيما الشرق الأوسط, موضحا تلاقي وجهات نظر الجانبين بشأن أهمية التحرك الجاد نحو التسوية السلمية العادلة التي تحقق آمال وحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة والأمن والسلام لجميع شعوب المنطقة.

وأشاد ماهر بالدور الفرنسي النشيط في هذا الشأن وقال "إننا نتطلع لاستمرار الدور الفرنسي في الأسابيع والأشهر القادمة خاصة في ظل الوضع الخطير الذي أوجدته السياسات الإسرائيلية التي لا تتفق مع رغبة شعوب المنطقة كلها في تحقيق السلام في أسرع وقت ممكن".

المصدر : وكالات