فاروق الشرع
قال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع إن جميع العمليات الفدائية على إسرائيل تمت هندستها والتخطيط لها وتنفيذها داخل الأراضي المحتلة, مشيرا في مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة إلى أن المنظمات الفلسطينية ليس لديها في سوريا سوى مكاتب صحفية.

وأضاف الشرع الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية لمجلس الأمن إلى أن "التنظيمات الفلسطينية العشرة الموجودة في سوريا لديها مكاتب صحفية فقط.. إنهم لا يعملون من سوريا ولا يجتازون الحدود ولا يحتاجون للقيام بذلك لأن ما يجري حاليا في فلسطين كاف لإزعاج المعتدي الإسرائيلي".

ومن بين التنظيمات العشر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ومنظمة الجهاد الإسلامي اللتان تتهمهما الولايات المتحدة وإسرائيل بممارسة ما يسمى بالإرهاب وتدرجهما على اللائحة الأميركية للمنظمات المتهمة بالإرهاب.

وأكد الشرع أن سوريا تعارض قتل المدنيين مشددا على أهمية تعريف المدنيين بصورة أكثر دقة, وتساءل "هل المستوطنات (الإسرائيلية) في الأراضي الفلسطينية مدنية؟". كما دعا الشرع الحكومة الأميركية إلى "مساعدة 400 ألف فلسطيني يعيشون في دمشق للعودة إلى أراضيهم", مشيرا إلى القرار رقم 194 الصادر عن مجلس الأمن الذي يكفل لهم حق العودة.

ورأى الوزير السوري أن الحكومة الأميركية "يجب أن تنتقد إسرائيل التي ترفض السماح لهؤلاء الناس بالعودة إلى أراضيهم ومنازلهم, لا أن تنتقد الدول التي تستضيفهم وتؤمن لهم الضرورات الأساسية".

ويوجد في سوريا نحو 400 ألف فلسطيني مسجلين في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" معظمهم من النازحين عام 1948 تاريخ قيام إسرائيل, وعقب حرب يونيو/حزيران 1967.

المصدر : الفرنسية