اجتماع سابق لوزراء خارجية المؤتمر الإسلامي في الدوحة (أرشيف)
أعلن مسؤول سوداني أن "الحملة الجائرة" التي يتعرض لها الإسلام منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول, ستكون الموضوع الرئيسي على جدول أعمال المؤتمر الوزاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي الذي يفتتح أعماله الثلاثاء المقبل في الخرطوم.

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية مطرف صديق أثناء مؤتمر صحفي إن "جميع الدول الإسلامية تضررت بسبب الحملة الجائرة على الإسلام التي ربطته بالإرهاب إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول".

وأضاف أن "هذا الحكم الخاطئ يجب أن يعالج بهدوء وبصورة متعقلة ونهائية", مؤكدا أن هذه المسألة ستكون الموضوع الرئيسي على جدول أعمال المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام.

وذكر المسؤول السوداني أن المؤتمر سيناقش "رؤية الغرب الذي يساوي بين المقاومة الفلسطينية والإرهاب", والوضع في أفغانستان والبوسنة والهرسك والتوتر بين الهند وباكستان. وأوضح صديق أنه سيتم أيضا بحث "دعم الدول الأعضاء الخاضعة لعقوبات دولية" في إشارة إلى العراق, مشيرا إلى أن قرارات المؤتمر الذي سيعقد بمشاركة ممثلين عن الدول الأعضاء السبع والخمسين ستكون "معتدلة ومتعقلة".

المصدر : الفرنسية