طفل فلسطيني يقف أمام مدرعة إسرائيلية في بيت لحم التي تفرض عليها قوات الاحتلال حظر تجول لليوم الثاني على التوالي
ـــــــــــــــــــــــ
خمسة شهداء فلسطينيين في جنين بينهم أربعة أطفال منذ فجر اليوم وقوات الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها على سوق بالمدينة وتواصل حملة المداهمات

ـــــــــــــــــــــــ

أربعة شهداء في غزة بينهم طفل ومجموعة عز الدين الشمالي التابعة لكتائب شهداء الأقصى تعلن تنفيذها هجوما على مستوطنة نتساريم وإسرائيل تعترف بإصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في الهجوم ـــــــــــــــــــــــ

استشهد أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال أعمارهم بين السادسة والثالثة عشر ورجل في الخمسين من عمره، عندما فتحت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة وقذائفها على سكان مدينة جنين ومنشآتها السكنية والتجارية بعدما كانت أعلنت رفع حظر التجول لعدة ساعات.

جنود إسرائيليون يجوبون شارعا في جنين (أرشيف)
وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن القصف الإسرائيلي العشوائي أدى إلى إصابة العشرات. وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن اشتباكات اندلعت بين قوات الاحتلال ومسلحين فلسطينيين بعد أن رفع جيش الاحتلال الحظر الذي يفرضه على المدينة المحتلة.

وقد واصل جنود الاحتلال حملات مداهمة وتفتيش من منزل إلى آخر في المدينة، وأشارت مصادر فلسطينية إلى أن الجيش الإسرائيلي اعتقل عشرات الأشخاص في جنين ونحو 1600 من مخيم اللاجئين القريب منها منذ أن أعاد احتلال المدينة يوم الأربعاء الماضي بعد عملية فدائية في القدس أسفرت عن مقتل 19 إسرائيليا.

وكان طفل في الثانية عشر من العمر استشهد فجر اليوم في جنين خلال عملية تفجير إسرائيلي لمنزل قريب من منزله، كما جرح ستة من أفراد عائلته وصفت جروح طفلتين منهم بالخطيرة.

جندي إسرائيلي يقتاد فلسطينيا احتجز في مدينة بيت لحم المحتلة أمس
احتلال نابلس
وقد أعاد الجيش الإسرائيلي احتلال مدينة نابلس بالكامل فجر اليوم وفرض عليها حظر التجول وبدأ حملة مداهمات واعتقالات في صفوف المواطنين الفلسطينيين.
وأوضحت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن قوات الاحتلال دخلت المدينة وسط إطلاق نار كثيف، ويبدو أنها تخطط للبقاء فيها لفترة طويلة. وأشارت المراسلة إلى أن القوات الإسرائيلية احتلت بالكامل بلدات أخرى مجاورة لنابلس مثل عورتا وبيت فوريك وشنت حملة اعتقالات هناك.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال دخلت نابلس من ثلاثة محاور، في حين طوق عدد من الدبابات والمدرعات الإسرائيلية مخيم بلاطة للاجئين على المشارف الجنوبية للمدينة.

ويأتي اجتياح نابلس بعد ساعات من مصرع ستة مستوطنين وجرح ثمانية آخرين في هجوم شنه فلسطينيان على مستوطنة إيتامار في الضفة الغربية واستشهدا في العملية. وقد أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن العملية في اتصال هاتفي بمراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال تدعمها الدبابات والمدرعات وتساندها المروحيات الحربية اقتحمت ظهر أمس عددا من مدن الضفة الغربية وشنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف الفلسطينيين. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن القوات الإسرائيلية اعتقلت نحو 2500 فلسطيني من الشباب والرجال ممن تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 50 عاما في الضفة الغربية.

تشييع الشهيد حسين المطوي في مخيم النصيرات للاجئين بغزة (أرشيف)
أربعة شهداء في غزة
وفي قطاع غزة استشهد طفل فلسطيني وأصيب خمسة فلسطينيين آخرون -بينهم امرأة وطفلاها- برصاص جنود الاحتلال أثناء عملية توغل للقوات الإسرائيلية في منطقة الشيخ عجلين جنوب غزة. وأوضح مصدر أمني فلسطيني أن قوات الاحتلال جرفت خلال عملية التوغل المتواصلة في المنطقة موقعا لقوات الأمن الوطني الفلسطيني ومنزلا لعائلة فلسطينية بعد إطلاق النار عليه.

وكانت قوات الاحتلال قتلت قبل ذلك ثلاثة عمال فلسطينيين في المنطقة الصناعية قرب معبر بيت حانون في قطاع غزة. وقال مراسل الجزيرة في غزة إن إسرائيل كعادتها تدعي بأن أحد الفلسطينيين أطلق النار وأن عملية إطلاق النار الإسرائيلية جاءت ردا على ذلك. وقال أحد العمال في مكان الحادث إن الجنود الإسرائيليين اعتقدوا أن أحد الفلسطينيين كان يهم بإلقاء قنبلة عليهم فأطلقوا النار على الفور بكثافة.

من ناحية أخرى أعلنت مجموعة عز الدين الشمالي التابعة لكتائب شهداء الأقصى أنها نفذت صباح اليوم هجوما بقذائف آر بي جي والرشاشات الثقيلة على مستوطنة نتساريم الإسرائيلية. وجاء في بيان المجموعة أن الإسرائيليين اعترفوا بوقوع إصابات خطيرة بينهم. ولم يحدد البيان طبيعة الهدف الذي تم قصفه, لكنه ذكر أن مروحية إسرائيلية شوهدت تهبط في مكان العملية لنقل المصابين.

واعترفت مصادر عسكرية إسرائيلية بإصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في هجوم فلسطيني قرب مستوطنة نتساريم صباح اليوم. وادعى جيش الاحتلال أنه نسف مصنعا للمتفجرات في قطاع غزة دون ذكر مزيد من التوضيحات.

ياسر عرفات

تصريحات عرفات
من ناحية أخرى أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في حديث لصحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت مقاطع منه اليوم, معارضته للعمليات الفدائية ضد إسرائيل ودعمه لعريضة وقعها 55 من المثقفين الفلسطينيين الأربعاء الماضي تدعو إلى وقف العمليات الفدائية ضد إسرائيل.

وأبدى عرفات استعداده لزيارة الأسر الإسرائيلية التي قتل أفراد منها في عمليات فدائية إذا حصل على تصريح بذلك, كما فعل العاهل الأردني الراحل الملك حسين. ورأى عرفات أن من أسماها بقوى أجنبية تستغل يأس الشبان الفلسطينيين وتقوم بتشجيعهم على تنفيذ عمليات فدائية, مشيرا إلى عائلتين في جنين حصلت كل منهما على 30 آلف دولار من هذه القوى التي لم يحددها.

من جانبه اعترف وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر بعدما استجوب بنفسه فلسطينيين كانا يعتزمان شن تفجيرات فدائية بأن أعمال إسرائيل العسكرية مسؤولة جزئيا عن خلق "حضانة إرهاب" فلسطينية على حد وصفه.

على صعيد آخر قال المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش طمأن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون هاتفيا بأن خطته لتحقيق السلام في الشرق الأوسط ستوفر الأمن لإسرائيل. وتزامن ذلك مع تحذير معاوني بوش باحتمال تأجيل خطابه المنتظر لمدة أسبوع. وكان بوش قد جدد تصميمه على العمل من أجل إحلال السلام في المنطقة وتوفير الأمن لإسرائيل والأمل للفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات