شهيدة فلسطينية وتوغل إسرائيلي جديد في طولكرم
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

شهيدة فلسطينية وتوغل إسرائيلي جديد في طولكرم

جنود الاحتلال يقتادون فلسطينيا معصوب العينيين بعد اعتقاله في بيت لحم

ـــــــــــــــــــــــ
مقتل عسكريين إسرائيليين برتبتي ضابط ورقيب وإصابة أربعة آخرين في اشتباكات مع المقاتلين الفلسطينيين, واستشهاد قائد الاستخبارات الفلسطينية في قلقيلية مازن سليمان أبو الوفا ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال لا تزال تفرض حظر التجول في جنين وتشن عمليات مداهمة من بيت إلى آخر بحثا عن مطلوبين ـــــــــــــــــــــــ
بوش يرجئ إعلان إستراتيجيته للسلام بالشرق الأوسط خوفا من تجاهل الجانبين له بعد عملية القدس واحتلال القوات الإسرائيلية مجددا مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني
ـــــــــــــــــــــــ

استشهدت فلسطينية برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في شمال الضفة الغربية. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن السيدة سحر الهندي (27 عاما) الحامل في شهرها الرابع أصيبت بطلقة في صدرها وهي داخل منزلها أثناء مواجهات بين جنود إسرائيليين ومسلحين فلسطينيين في مدينة قلقيلية التي اجتاحتها قوات الاحتلال أمس الأربعاء.

وفي وقت سابق قتل عسكريان إسرائيليان برتبتي ضابط ورقيب وأصيب أربعة آخرون في اشتباكات مع المقاتلين الفلسطينيين. وأفادت مراسلة الجزيرة أن قائد الاستخبارات الفلسطينية في قلقيلية مازن سليمان أبو الوفا استشهد عندما نفذ كمينا خارج منزله قتل فيه الضابط الإسرائيلي الذي حاول اقتحام المنزل مع جنوده لاعتقال المسؤول الفلسطيني.

في غضون ذلك اقتحمت القوات الإسرائيلية تدعمها الدبابات والمدرعات مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية اليوم الخميس. وقد تبادلت قوات الاحتلال النار مع رجال المقاومة الفلسطينية في اشتباكات وقعت بوسط المدينة، ولم ترد أنباء عن أي إصابات من الجانبين. وقد فرضت سلطات الاحتلال حظر التجول على أهالي المدينة.

الدخان يتصاعد بعد قصف أحد المنزل في قلقيلية
ويأتي التوغل الإسرائيلي الجديد في سياق هجمات بدأتها قوات الاحتلال على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة، قالت إسرائيل إنها تأتي ردا على عملية القدس الفدائية مساء أمس، وهي الثانية بالمدينة في غضون 24 ساعة.

وكانت القوات الإسرائيلية قد توغلت في ثلاث مناطق تابعة للحكم الذاتي الفلسطيني بالضفة الغربية في الليل وفجر اليوم واعتقلت عشرات الفلسطينيين.

فبعد ساعات قليلة من العملية الفدائية اقتحمت الدبابات والمدرعات الإسرائيلية بلدة بيتونيا ووصلت إلى مشارف مدينة رام الله التي يوجد فيها المقر الرئيسي لعرفات.

كما اجتاحت الدبابات مدينة بيت لحم ومخيم الدهيشة للاجئين المجاور. وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن القوات التي نشرت حوالي 60 دبابة وناقلة جند مدرعة ترافقها مروحيات هجومية أعادت احتلال المنطقة المشمولة بالحكم الذاتي, وتمركزت خصوصا في وسط المدينة قرب كنيسة المهد.

وفي مدينة جنين المحتلة قالت المراسلة إن قوات الاحتلال لا تزال تفرض حظر التجول وتشن عمليات مداهمة من بيت إلى آخر بحثا عن مطلوبين. وأضافت أن الجنود الإسرائيليين اعتقلوا نحو 2500 فلسطيني ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و50 عاما من مخيم جنين, واقتادوهم في حافلات عسكرية إلى معسكر للجيش للتحقيق معهم.

دورية إسرائيلية قرب مقر الشرطة الفلسطينية المدمر في بيت لحم
وفي قطاع غزة أطلقت المروحيات الإسرائيلية الليلة الماضية قذائف على أهداف مدنية وأمنية فلسطينية في مدن غزة وخان يونس وجباليا. واستهدف القصف مصانع للمنتجات المعدنية يقول الإسرائيليون إنها مصانع لإنتاج الأسلحة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت صباح اليوم الخميس ستة فلسطينيين من عائلة واحدة في قرية وادي السلقا جنوب قطاع غزة بعد عملية تفتيش ومداهمة وتجريف لأراض زراعية.

وجاءت الغارات الإسرائيلية الأخيرة ضمن الرد على العملية الفدائية شمالي القدس الشرقية والتي أسفرت عن مقتل ستة إسرائيليين واستشهاد منفذها كما أصيب نحو 40 إسرائيليا، وقد أعلنت كتائب الأقصى التابعة لحركة فتح مسؤوليتها عنها.

فلسطينيون يعاينون الدمار الذي لحق بأحد المصانع في غزة بعد القصف المروحي الإسرائيلي
مناشدة عرفات
ووجه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بيانا للشعب الفلسطيني يدعو فيه إلى وقف العمليات الفدائية ضد المدنيين الإسرائيليين.

وقال في رسالة مكتوبة تلقت الجزيرة نسخة منها إن هذه العمليات لا تمت بصلة للمقاومة المشروعة للاحتلال, وإنها شكلت ذريعة للحكومة الإسرائيلية الحالية لاجتياح الأراضي الفلسطينية وتقويض سلطتها وتدمير مؤسساتها وتشريد شعبها تحت ذريعة مكافحة الإرهاب.

وتأتي رسالة عرفات بعد ساعات قليلة من تأجيل الرئيس الأميركي جورج بوش بيانه الذي طال انتظاره و سيضمنه الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط وموقفه من إقامة الدولة الفلسطينية.

وقال البيت الأبيض إن الظرف الحالي غير مناسب لطرح تلك المقترحات، نظرا للعمليتين الفدائيتين اللتين وقعتا في مدينة القدس هذا الأسبوع. وقد بحث الرئيس الأميركي الليلة الماضية مع أبرز مستشاريه بمجلس الأمن القومي في اجتماعه الذي يعقد كل ثلاثة أسابيع التطورات الأخيرة، لكن لم ترد أي معلومات عن نتائج المحادثات.

المصدر : الجزيرة + وكالات