ليبيا تستعد لتوجيه تهم جديدة في قضية الإيدز
آخر تحديث: 2002/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/22 هـ

ليبيا تستعد لتوجيه تهم جديدة في قضية الإيدز

أكدت وزارة الخارجية البلغارية أن المحكمة الليبية التي تنظر في الدعوى المقامة ضد ستة رعايا بلغار وفلسطيني متهمين بنقل فيروس الإيدز إلى مئات الأطفال الليبيين تستعد لتوجيه تهم جديدة لهم.

وقالت الوزارة إن من بين التهم الجديدة تصنيع مواد كحولية بطريقة غير قانونية وممارسة الزنى والاتجار بالعملة الصعبة في السوق السوداء. وكان وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي التقى الرئيس الليبي معمر القذافي الشهر الماضي وناقش معه هذه القضية.

وقال عثمان بيزنطي المحامي الليبي عن المتهمين البلغار في مقابلة مع الإذاعة البلغارية إن المحكمة المختصة ربما تعقد عدة جلسات قبل أن تقرر إما إحالة القضية إلى محكمة عليا أو الحكم بعدم وجود أدلة ضد المتهمين.

يشار إلى أن المتهمين وهم ستة بلغار (خمس ممرضات وطبيب) وطبيب فلسطيني يواجهون حاليا تهمة تعمد نقل عدوى الإيدز إلى 393 طفلا في مستشفى ببنيغازي كانوا يعملون فيه بمشتقات دماء ملوثة بفيروس "إتش آي في", وهو ما قالت عريضة الاتهام إنه جزء من محاولة لزعزعة أمن الدولة الليبية. وقد توفي 23 طفلا من المصابين في وقت لاحق.

يذكر أن المحاكمة بدأت في يونيو/حزيران الماضي بعد عمليات تأجيل متكررة ومن المقرر أن تستكمل في وقت لاحق, لكنه لم يحدد موعد للمحاكمة بعد. وقد تصدر أحكام بالإعدام على المتهمين الذين دفعوا ببراءتهم من التهم المنسوبة إليهم في أول محاكمة من نوعها لأجانب في ليبيا.

وفي 17 فبراير/شباط الماضي أعلن مصدر قضائي ليبي أن القضاة الذين ينظرون في الدعوى اكتشفوا عدم وجود أدلة ضد المتهمين وقرروا إعادة الملف إلى النيابة العامة لفتح تحقيق جديد.

المصدر : الفرنسية