أعلنت القوات الحكومية السودانية مساء السبت أنها استعادت من المتمردين الجنوبيين مدينة جنوبي غربي السودان تتيح لها السيطرة على آبار نفطية. وقال اللواء محمد بشير سليمان الناطق باسم الجيش في بيان نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن الجيش سيطر على مدينة مكواج الواقعة على الطريق التي تربط بين واو وقوغريال في ولاية بحر الغزال.

وأضاف أن "الجيش سدد ضربة قاسية لقوات المتمردين" التابعين للجيش الشعبي لتحرير السودان في هذه المنطقة مما يتيح تأمين الآبار النفطية هناك. وأكد المتحدث أنه خلال هجوم شنه الجيش السوداني منذ أيام تكبد الجيش الشعبي لتحرير السودان خسائر فادحة في الرجال والعتاد.

وقال إن قوات الخرطوم باتت تسيطر على جميع مناطق التنقيب النفطية الواقعة بين مكواج وعدارييل على بعد 600 كلم الى الشمال الشرقي من ولاية النيل الأزرق. وأوضح أن "الجيش الحكومي يطارد الآن فلول القوات المتمردة في منطقة النيل الأزرق ويبسط الأمن على جميع مناطق التنقيب النفطية حتى حقول عدارييل".

ويقول خبراء في نيروبي إن الجيش الشعبي كان حتى الأربعاء الماضي يحكم سيطرته على المناطق النفطية حول مدينة بانتيو الواقعة على بعد 250 كلم إلى الشمال الشرقي من مكواج في المنطقة التي يقول الجيش إنه بات يسيطر عليها.

ويواصل الجيش عملياته في ولايتي أعالي النيل والنيل الأزرق حيث أكد الأربعاء أنه استعاد مدينة قيسان الواقعة بالقرب من الحدود الإثيوبية والتي كان المتمردون يسيطرون عليها منذ خمس سنوات.

يشار إلى أن حربا أهلية تدور في السودان منذ العام 1983 حيث يتواجه متمردو الجنوب مع الحكومات المتعاقبة في الشمال.

المصدر : وكالات