مدرعة لبنانية على مشارف مخيم عين الحلوة (أرشيف)
أفاد مصدر فلسطيني أن اعتداء بالمتفجرات استهدف منير المقدح مسؤول مليشيات حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مخيم عين الحلوة للاجئين بجنوب لبنان دون أن يسفر عن سقوط ضحايا.

وقال المصدر إن قنبلة ألقيت أمام منزل المقدح -الذي لم يكن موجودا فيه لحظة وقوع الاعتداء- مما أدى إلى أضرار مادية في الغرفة المخصصة لحراسه الشخصيين.

ولم يستبعد المقدح في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية تورط أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية في هذا الاعتداء قائلا إنه تم فتح تحقيق في الحادث. وكان المقدح أعلن في الأشهر الماضية أنه يدرب مقاتليه على تنفيذ عمليات فدائية. وقد أشارت الصحافة الإسرائيلية مؤخرا مرات عدة إلى هذه التصريحات.

يشار إلى أن نجل الأمين العام للجبهة الشعبية (القيادة العامة) والمسؤول عن العمليات العسكرية بالجبهة جهاد أحمد جبريل اغتيل بانفجار سيارته الملغومة في بيروت الشهر الماضي. وكان جهاد زعيم الذراع العسكرية للجبهة يعتبر الخليفة المتوقع لوالده.

المصدر : الفرنسية