إسرائيل تواصل غاراتها الخاطفة على مدن الضفة
آخر تحديث: 2002/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/20 هـ

إسرائيل تواصل غاراتها الخاطفة على مدن الضفة

حاملة جند ودبابة إسرائيليتان تحرسان عددا من الفلسطينيين المعتقلين في مخيم بلاطة للاجئين قرب مدينة نابلس
ـــــــــــــــــــــــ
جيش الاحتلال يعتقل أربع طالبات من جامعة النجاح يشتبه بأنهن متورطات في مخطط لتنفيذ عمليات فدائية في الأيام القادمة

ـــــــــــــــــــــــ

سولانا يعرب عن أمله بانعقاد مؤتمر السلام في أسرع وقت ويؤكد ضرورة أن يحدد المؤتمر موعد إقامة الدولة الفلسطينية
ـــــــــــــــــــــــ

عرفات يستقبل وفدا رفيع المستوى يمثل حركة دول عدم الانحياز ويؤكد تمسكه بالسلام رغم الحصار الخانق على المدن الفلسطينية والجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني
ـــــــــــــــــــــــ

قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نسفت منزل عائلة جهاد الطيطي قائد كتائب شهداء الأقصى في مخيم بلاطة قرب مدينة نابلس بالضفة الغربية. وقد واصل جيش الاحتلال إحكام قبضته على مدينة نابلس ومخيم بلاطة القريب منها لليوم الثالث على التوالي واعتقل مئات الفلسطينيين الذين تتهمهم إسرائيل بالمسؤولية عن عمليات المقاومة.

ودهمت قوات الاحتلال المنازل المحيطة بجامعة النجاح كبرى الجامعات الفلسطينية واعتقلت العشرات غالبيتهم من طلبة الجامعة. وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية اليوم أن جيش الاحتلال اعتقل أربع طالبات في العشرينات من عمرهن ينتمين لحركة فتح من جامعة النجاح يشتبه بأنهن متورطات في مخطط لتنفيذ عمليات فدائية في الأيام القادمة. وأوضحت الإذاعة أنهن من بين عشرة فلسطينيين اعتقلوا الليلة الماضية في مخيم رفيدية قرب نابلس.

جنديان إسرائيليان يقتحمان متجر أحد الفلسطينيين أثناء مداهمات جيش الاحتلال لمخيم بلاطة
وامتدت حملة الاعتقالات الإسرائيلية لتشمل كذلك 20 أجنبيا من أنصار السلام كانوا قد دخلوا مخيم بلاطة المجاور لمدينة نابلس. كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة طمون شمالي نابلس، وقال جيش الاحتلال إنه اعتقل ثمانية فلسطينيين.

وفي رام الله أفاد مصدر طبي أن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح في حادثين منفصلين صباح اليوم بنيران جنود الاحتلال الإسرائيلي. وأكد مدير مستشفى رام الله حسني عطاري أن الثلاثة -وهم امرأة ورجلان- جرحوا بينما كانوا يحاولون مغادرة المدينة التي تحاصرها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي بيت لحم انسحبت القوات الإسرائيلية من مخيم الدهيشة للاجئين بعد ساعات من اقتحامه فجر السبت, واعتقلت أحد الفلسطينيين في المخيم، وهو ثالث اقتحام تقوم به قوات الاحتلال لمدينة بيت لحم في أسبوع. كما فجرت كنيسة البربارة الأثرية في قرية عابود الواقعة غربي مدينة رام الله والتي اجتاحتها السبت.

من جهة أخرى أفاد مصدر أمني إسرائيلي أن الشرطة اعتقلت فتاة فلسطينية هاجمت أحد عناصر حرس الحدود الإسرائيليين محاولة طعنه بسكين عند نقطة تفتيش عسكرية قرب القدس.

وفي قطاع غزة قال جيش الاحتلال إن إحدى وحداته عثرت على عبوة كبيرة من المتفجرات قرب مجمع مستوطنات غوش قطيف وقامت بتفكيكها. وفي حادث آخر قالت الإذاعة الإسرائيلية إن قذيفتي هاون أطلقهما فلسطينيون سقطتا اليوم في إحدى مستوطنات غوش قطيف, وأشارت إلى أن مستوطنا كسرت ذراعه لدى محاولته الهروب للاحتماء من القصف.

جهود دبلوماسية

شمعون بيريز يستمع لخافيير سولانا
في هذه الأثناء أجرى مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز ومنسق السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا سلسلة مباحثات مع مسؤولين إسرائيليين تركزت على سبل تسوية المأزق الراهن.

وقد طالب وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في لقائه المبعوث الأميركي بممارسة المزيد من الضغوط على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كي يوقف ما أسماه العنف. وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع إن بن إليعازر دعا في محادثاته مع بيرنز الولايات المتحدة والأوروبيين والدول العربية المعتدلة إلى مضاعفة الضغوط على الرئيس الفلسطيني كي يوقف ما أسماه سياسة الإرهاب والعنف.

وقد وصف بن إليعازر الوضع الإقليمي بأنه متفجر، وقال إن هناك تحذيرا مستمرا من عمليات قاسية تخطط لها المنظمات الفلسطينية في حين أن عرفات لا يصدر تعليمات لوقفها.

وقال بيريز من جهته إن الدولة الفلسطينية يجب أن تكون نتيجة اتفاق، مشيرا إلى أنه من الصعب جدا في الوقت الحالي الاتجاه نحو اتفاق. وفيما يتعلق بعمليات الجيش الإسرائيلي الجارية حاليا بالضفة الغربية قال إن نية إسرائيل "لم تكن أبدا إعادة احتلال الضفة الغربية ولا غزة"، وأوضح أن الهدف من ذلك هو استتباب النظام وأن الجيش الإسرائيلي سيخرج من المناطق الفلسطينية وأن ذلك سيكون رهنا بالإجراءات الأمنية التي يتخذها الفلسطينيون.

وأعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن أمله بانعقاد المؤتمر الخاص بالشرق الأوسط في أسرع وقت ممكن، وقال بعد اجتماعه اليوم مع وزير الخارجية الإسرائيلي إن مضمون المؤتمر لا مستوى التمثيل فيه هو المسألة الأساسية، موضحاً أن مثل هذا المؤتمر يجب أن يحدد موعد إقامة الدولة الفلسطينية.

وفد عدم الانحياز

ياسر عرفات
وقد استقبل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اليوم في مقره برام الله وفدا رفيع المستوى يمثل حركة دول عدم الانحياز. وأكد عرفات في مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلي الوفد -الذي تترأسه وزيرة خارجية جنوب أفريقيا نكوسازانا زوما- تمسكه بالسلام رغم الحصار الخانق على المدن الفلسطينية والجرائم التي ارتكبت إزاء الشعب الفلسطيني.

وبدا عرفات متفائلا بشأن الجهود الدولية في المنطقة وقال إنها ستسفر عن نتائج إيجابية وطالب بالضغط على إسرائيل لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية لتحقيق السلام في المنطقة. وقد أطلع عرفات الوفد على أحدث الإصلاحات في مؤسسات السلطة الفلسطينية -خاصة الإصلاحات الوزارية- وعلى المساعي الدولية والأميركية في المنطقة.

وحثت الوزيرة الأفريقية المجتمع الدولي على العمل من أجل السلام للشعب الفلسطيني وأكدت دعم حركة عدم الانحياز للمبادرة السعودية ودعوتها لإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

وفي القاهرة التقى الرئيس المصري حسني مبارك بمدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) جورج تينيت. وتأتي زيارة تينيت للمنطقة ضمن جولة تهدف إلى إنجاز ما أصبح يعرف بإصلاح أجهزة أمن السلطة الفلسطينية. وتسبق هذه الزيارة زيارة أخرى سيقوم بها الرئيس مبارك إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل لإجراء مباحثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش.

المصدر : الجزيرة + وكالات