بقايا حطام حافلة الركاب الإسرائيلية التي تعرضت لعملية فدائية سابقة عند مفترق طرق مجدو جنوبي حيفا أوائل الشهر الحالي

قتل 14 إسرائيليا وأصيب عشرات آخرون بجروح في انفجار قوي وقع قبل قليل داخل حافلة ركاب إسرائيلية جنوبي القدس المحتلة. وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الانفجار وقع نتيجة عملية فدائية نفذها فلسطيني صعد إلى الحافلة من محطة خارج مستوطنة جيلو اليهودية بين القدس وبيت لحم. وكانت الحافلة متجهة إلى القدس الغربية. وأضاف أن عددا من الجنود الإسرائيليين يعتقد أن يكونوا داخلها.

ووقع الانفجار على الرغم من أن سلطات الاحتلال اتخذت إجراءات أمنية صارمة لمنع مثل هذه العمليات خصوصا أنها أعلنت عن وجود فلسطينيين يستعدون لشن عمليات فدائية وادعت أن لديها أسماء عدد منهم.

وقال مراسل الجزيرة إن سيارات الإسعاف الإسرائيلية سارعت إلى مكان الانفجار وهي تقوم الآن بنقل المصابين إلى المستشفيات.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن العملية حتى هذه اللحظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات