أعلنت السفارة الأميركية في القاهرة أنها سلمت السلطات المصرية يوم 12 يونيو/ حزيران الحالي نبيل سليمان الذي حكم عليه غيابيا في قضية اغتيال الرئيس أنور السادات.

وأفادت السفارة في بيان أن العملية جاءت "نتيجة إجراءات قضائية مناسبة بحق سليمان الذي تم ترحيله لأنه كان يعيش في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني منذ عام 1992".

ونقل البيان عن السفير الأميركي لدى مصر ديفيد ولش قوله اليوم إن الترحيل حصل في ختام "محادثات ثنائية ناجحة", الأمر الذي "يجسد مثالا آخر على التعاون الوثيق بين مصر والولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب ويؤكد الالتزام الأميركي للعمل عن كثب مع حلفائنا وأصدقائنا للقضاء على هذه الآفة".

ومن جهته أكد مصدر أمني أن "سليمان وهو من أعضاء حركة الجهاد نال حكما غيابيا مدته خمس سنوات" في قضية اغتيال السادات، موضحا أنه تنقل بين عدة دول قبل أن يستقر في الولايات المتحدة.

تنظيم الوعد

عدد من أعضاء الجماعات الإسلامية يرفعون المصحف خلف القضبان أثناء محاكمتهم (أرشيف)
في غضون ذلك قررت محكمة عسكرية بالقاهرة تأجيل النطق بالحكم في قضية تنظيم "الوعد" المتهم بمحاولة "تنفيذ اغتيالات ضد عناصر في أجهزة الأمن وشخصيات حكومية مصرية" إلى 30 يونيو/ حزيران الجاري.

ويأتي ذلك استجابة لطلب هيئة الدفاع بإعادة النظر في التهم الموجهة إلى أحد المتهمين وهو عبد الرحمن فخري أبو العلا(22 عاما) الذي اعتقل بأذربيجان في مارس/ آذار الماضي.

وقال المحامي ممدوح إسماعيل إن التطورات في القضية تتعلق بمعلومات وردت في التحقيقات مع أبو العلا الطالب في كلية الهندسة الذي ولد بالسعودية ويحمل الجنسية الكندية.

وكان من المقرر صدور الأحكام اليوم بحق 94 من أعضاء جماعة إسلامية اشتهرت بتنظيم الوعد، متهمين أيضا بالتخطيط لقلب نظام الحكم في مصر والانتماء إلى تنظيمات غير قانونية وحيازة ذخائر ومتفجرات, وتقديم مساعدات مالية إلى المقاتلين في الشيشان وإلى حركة المقاومة الإسلامية حماس بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجاء قرار التأجيل بعيد بدء المحاكمة العسكرية بحضور 82 من المتهمين, إذ أن ستة آخرين فارين تم إصدار أحكام غيابية بحقهم. بالمقابل تخلف الستة الباقون في السجن "للتحضير للجلوس لامتحانات جامعية" وفقا لما قاله رئيس المحكمة وهو ضابط رفيع المستوى منع نشر اسمه لأسباب أمنية.

وكانت النيابة العامة العسكرية طلبت مطلع السنة الحالية إنزال العقوبة القصوى بحق الموقوفين في القضية. وتضم المجموعة التي اعتقل معظم عناصرها في مايو/ أيار 2001 بمصر ثلاثة من رعايا داغستان ويمنيا بينما يحمل ثلاثة مصريين جنسيات أخرى أميركية وهولندية وألمانية.

المصدر : وكالات