قال مراسل الجزيرة في صنعاء إن مجهولين كانوا يستقلون سيارة ألقوا قنبلة يدوية على مقر حزب البعث العربي الاشتراكي، مما أدى إلى وقوع أضرار في مقر الحزب الواقع وسط العاصمة اليمنية.

وقال مصدر في قيادة الحزب إن الانفجار لم يؤد إلى وقوع خسائر بشرية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعتبر هذا الهجوم الأخير في سلسلة تفجيرات شهدتها العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية الأخرى استهدفت مكاتب أجهزة الاستخبارات وقادة أمنيين كبارا.

وأعلنت جماعة مجهولة حتى الآن تطلق على نفسها اسم "متعاطفون مع تنظيم القاعدة" مسؤوليتها عن هذه التفجيرات "للضغط على الحكومة اليمنية" لإطلاق سراح 173 شخصا معتقلا بتهمة إقامة علاقات مع شبكة القاعدة.

المصدر : الجزيرة