مبارك والفيصل في لقاء سابق بالقاهرة
أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل سيصل إلى القاهرة في غضون بضعة أيام لإطلاع الرئيس حسني مبارك على نتائج مباحثاته في العاصمة الأميركية واشنطن الأسبوع الماضي. وتناولت تلك المباحثات عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال ماهر للصحفيين إن زيارة الوزير السعودي تندرج في إطار المشاورات العربية المستمرة. وكان الفيصل التقى أول أمس بالرئيس الأميركي جورج بوش الذي أنهى بدوره سلسلة مباحثات مع قادة من الشرق الأوسط من بينهم الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

ومن المتوقع أن يعلن بوش رؤية بلاده لعملية السلام في المنطقة في غضون أيام. وكانت الدول العربية قد أقرت في قمة بيروت في مارس/آذار الماضي مبادرة السلام التي تقدمت بها المملكة العربية السعودية وتضمنت عرضا بتطبيع العلاقات مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها عام 1967.

المصدر : الفرنسية