تشييع ضحايا الهجوم على حافلة الركاب في المدية جنوبي العاصمة الجزائر (أرشيف)
قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن قنبلة انفجرت في مقهى بغرب الجزائر أمس الخميس مما أسفر عن سقوط 14 جريحا. وأشارت الوكالة إلى أن مسلحَين إسلاميين مشتبها بهما زرعا قنبلة محلية الصنع في مقهى في الجليدة وهي بلدة صغيرة في ولاية عين الدفلة التي تبعد 130 كيلومترا جنوب غرب العاصمة الجزائر.

وقالت الوكالة إن ثلاثة فقط من الجرحى بقوا في المستشفى لتلقي العلاج بينما غادره 11 آخرون. والانفجار هو ثاني هجوم يتعرض له مدنيون وتلقي السلطات المسؤولية عنه على مسلحين إسلاميين منذ انتخابات 30 مايو/أيار الماضي البرلمانية.

وقتل 12 راكبا وأصيب 10 بجروح الثلاثاء عندما أقدمت مجموعة مسلحة على إطلاق النار على حافلة في المدية جنوبي الجزائر العاصمة. وقال شهود عيان من سكان المدينة إن المجموعة المسلحة نصبت كمينا للحافلة وأطلقت النار عشوائيا على ركابها.

ومنذ مطلع العام الجاري أوقعت أعمال العنف هذه أكثر من 640 قتيلا. وتفيد مصادر رسمية أن أعمال العنف المرتبطة بالجماعات المسلحة أسفرت منذ مطلع عام 1992 عن مقتل 100 ألف شخص. لكن الأحزاب والصحافة تقدر العدد بأكثر من 150 ألفا.

المصدر : رويترز