المغرب يعتقل ثلاثة يشتبه بانتمائهم للقاعدة
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/1 هـ

المغرب يعتقل ثلاثة يشتبه بانتمائهم للقاعدة

قال مسؤول حكومي مغربي رفيع مساء أمس إن السلطات المغربية اعتقلت ثلاثة سعوديين يشتبه بأنهم أعضاء في شبكة القاعدة، وأنهم كانوا يخططون لتنفيذ ما وصفه بهجمات إرهابية علي سفن أميركية وبريطانية في مضيق جبل طارق.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن أجهزة الأمن المغربية قامت بحل شبكة من تنظيم القاعدة كانت تعتزم شن ما وصفه بهجمات إرهابية على سفن حربية أميركية وبريطانية تعبر مضيق جبل طارق, ووصف مخططهم بأنه كان "عملية ناجحة".

وأوضح أن الرجال الثلاثة الذين يحملون جوازات سفر سعودية اعتقلوا في المغرب الشهر الماضي لكنه رفض ذكر أسمائهم مكتفيا بقوله إن أعمارهم تتراوح بين 25 و35 عاما.

ومضى يقول إن الرجال كانوا يعتزمون أن يبحروا في قوارب صغيرة تحمل المتفجرات إلى مضيق جبل طارق.

وذكر أن الرجال الثلاثة متزوجون من نساء مغربيات وكانوا "مندمجين تماما في المجتمع المغربي". وأضاف أنهم تلقوا تمويلا ومساعدة من أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات سبتمبر/ أيلول. وأضاف أن الثلاثة محتجزون في الدار البيضاء تمهيدا لاستجوابهم من قبل مسؤولي الادعاء في المغرب.

وأكد انهم كانوا يخططون لشن هجوم مماثل للهجوم على المدمرة الأميركية كول أثناء تزودها بالوقود في اليمن عام 2000 . وكانت واشنطن ألقت باللوم في ذلك الهجوم على تنظيم القاعدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن حكومة بلاده تنتظر مزيدا من المعلومات عن الاعتقالات. وأضاف "نحن نرحب بهذه الاعتقالات إذا كانت تتعلق بأفراد ربما كانوا يخططون لشن هجمات إرهابية على مصالح بريطانية".

وقال دبلوماسي غربي في المغرب إن العملية المزمعة كانت تهدف إلى ضرب سفن حربية لحلف شمال الأطلسي، ولاسيما السفن الأميركية والبريطانية انطلاقا من جيبي سبتة ومليلة.

وأضاف الدبلوماسي أن هناك تعاونا وثيقا بين أجهزة المخابرات الأميركية والبريطانية والفرنسية والإسبانية والغربية الأخرى والعربية.

وكانت هذه المرة الأولى منذ هجمات 11 من سبتمبر/ أيلول التي يعلن فيها عن اعتقال مثل هذه المجموعة في المغرب.

المصدر : رويترز