إسرائيل تفرج عن لبناني تعتقله منذ 15 عاما
آخر تحديث: 2002/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/30 هـ

إسرائيل تفرج عن لبناني تعتقله منذ 15 عاما

أحد مقاتلي حزب الله يركب رأس قذيفة قبل إطلاقها على موقع إسرائيلي (أرشيف)
أعلنت إسرائيل أنها أفرجت عن لبناني ينتمي إلى حزب الله معتقل لديها منذ 15 عاما, موضحة أنه نقل إلى رأس الناقورة على الحدود الإسرائيلية اللبنانية وسيتوجه منها إلى داخل لبنان. ولم يؤكد أي مصدر رسمي إسرائيلي حتى الآن نبأ الإفراج عن محمد البرزاوي (39 عاما).

وقالت الإذاعة إن إسرائيل اتخذت هذا الإجراء في محاولة لتحريك المفاوضات مع حزب الله بشأن إطلاق جنودها الأسرى ومعرفة مصير المفقودين أو تسلم رفات القتلى.

وكان مسؤول في حزب الله أكد في بيروت في وقت سابق أن البرزاوي سيطلق سراحه قريبا. وأوضح المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الإفراج عنه سيكون نتيجة جهود متواصلة يبذلها حزب الله من أجل التوصل إلى إطلاق سراح جميع أسراه المحتجزين في إسرائيل. وكان جيش الاحتلال اعتقل البرزاوي أثناء عملية قام بها الحزب يوم الرابع من ديسمبر/كانون الأول 1987 ضد مواقع ظلت إسرائيل تحتلها في جنوب لبنان حتى مايو/أيار 2000.

وقام حزب الله من جهته بخطف ثلاثة جنود إسرائيليين من مزارع شبعا المحتلة في جنوب لبنان يوم السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2000. وترجح إسرائيل التي لم تعرف شيئا عنهم منذ ذلك التاريخ أنهم قتلوا. ويحتجز حزب الله أيضا ضابط احتياط إسرائيليا تقول إسرائيل إنه رجل أعمال، في حين يقول الحزب إنه عنصر من الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد".

وكان ثلاثة جنود إسرائيليين فقدوا في لبنان إثر معركة بالدبابات مع القوات السورية أثناء الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 إضافة إلى طيار هو رون آراد الذي أسقطت طائرته فوق لبنان عام 1986 واعتبر مفقودا.

وتحتجز إسرائيل قرابة 20 لبنانيا بينهم اثنان من قياديي حزب الله هما الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني اللذين قامت وحدات إسرائيلية خاصة باختطافهما من داخل الأراضي اللبنانية. ويحتجز عبيد والديراني من دون محاكمة منذ 13 عاما بالنسبة للأول وثمانية أعوام بالنسبة للثاني.

المصدر : الفرنسية