عمال إنقاذ يتسلقون حطام طائرة الركاب المصرية قرب العاصمة تونس الثلاثاء الماضي
وصلت إلى القاهرة مساء الخميس قادمة من تونس الطائرة التي أقلت الضحايا المصريين في حادث تحطم الطائرة المصرية أمس الأول في تونس.

وأفاد مصدر ملاحي أن جثث سبعة قتلى و11 جريحا وصلوا إلى القاهرة على متن طائرة إيرباص 321 تابعة لمصر للطيران. وقد وضعت نعوش الضحايا في سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة لنقلها إلى مدافن وسط بكاء أفراد عائلاتهم الذين انتظروا في خيمة نصبها المسؤولون في المطار قرب منطقة الشحن.

وقالت مصر للطيران إن القتلى السبعة هم الطيار أشرف عبد العال ومساعده خالد عودة وأحد أفراد الطاقم مؤمن مصطفى وضابط الأمن وليد رزق والركاب عفيفي عبد النبي ومحمد عباس وزينب عباس. ونقل الجرحى -وبينهم اثنان في حال خطرة- إلى المستشفيات. وبين الجرحى الذين كانوا على متن الطائرة المضيفة أمنية ماهر التي نجت من الكارثة وعدد آخر من الأشخاص الذين أصيبوا بجروح طفيفة جدا.

وكان وزير النقل التونسي حسين شوك أعلن مساء أمس في تصريح صحفي أن القتلى الـ 14 هم سبعة مصريين وستة تونسيين وأردني، مضيفا أن 23 من المصابين بجروح طفيفة جدا من أصل الجرحى الـ 48 تمكنوا من مغادرة المستشفيات التي عولجوا فيها في اليوم التالي لتحطم الطائرة.

وذكرت شركة مصر للطيران أن طائرة البوينغ 737 كانت تقل 56 راكبا إضافة إلى أفراد الطاقم الستة وكانت في مرحلة الهبوط عندما اختفت عن شاشة الرادارات في برج المراقبة الجوية في مطار تونس واصطدمت بتلة على بعد ستة كيلومترات من المطار.

وبدأت لجنة تحقيق عن أسباب الحادث تضم خبراء تونسيين ومصريين, أعمالها بعد ظهر أمس وانضم إليها خمسة خبراء من شركة بوينغ الأميركية.

نقل جثة أحد ضحايا تحطم طائرة مصر للطيران قرب مطار تونس
تونسي يطالب بتعويض

وفي سياق متصل طالب مواطن تونسي بتعويضات من شركة مصر للطيران عن الإصابات التي لحقت به إثر تحطم الطائرة إذ سقط عليه مقعد الطيار عندما كان يمارس رياضة المشي قرب موقع الحادث.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية التي أوردت النبأ أن المواطن التونسي عبد القادر بوجمعة التقى الخميس بمسؤولي مصر للطيران في تونس بعد إفاقته من غيبوبته التي استمرت 24 ساعة ليطالب بالتعويض عما أصابه.

وكان المواطن التونسى يمارس رياضة المشي فوق تلة وفوجئ بسقوط الطائرة المنكوبة وطيران مقعد قائدها في الهواء ليصطدم به بقوة ويلقيه على ظهره مغشيا عليه ونقل بعد ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج ضمن مصابي الطائرة.

وقد وعد مسؤولو مصر للطيران المواطن التونسى بدراسة موقفه بعد حصولهم على بياناته الصادرة من المستشفى المعالج التي تؤكد بأنه من مصابي الحادث.

المصدر : وكالات