هيئة الدفاع عن توجان فيصل تنسحب من القضية
آخر تحديث: 2002/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/26 هـ

هيئة الدفاع عن توجان فيصل تنسحب من القضية

توجان فيصل
أعلن زايد الردايده المحامي الرئيسي في قضية الدفاع عن النائبة الأردنية السابقة توجان فيصل المتهمة بالمساس بهيبة الدولة عن انسحاب هيئة الدفاع من القضية. وأرجع الردايده قرار الانسحاب إلى طلب المحكمة من الدفاع بيان أسباب دعوة عدد من الشهود وبينهم رئيس الوزراء علي أبو الراغب للمثول أمامها.

وقال الردايده في تصريح للصحفيين عقب جلسة لمحكمة هيئة الدفاع إنه لا يوجد نص قانوني يرغمه على بيان دوافع استدعاء الشهود، معتبرا أن قرار المحكمة يحد من حرية الدفاع ويخالف القانون.

كما أرجع محامي الدفاع قرار الانسحاب أيضا إلى رفض المحكمة لعدة طلبات تقدم بها للإفراج عن النائبة السابقة بكفالة خصوصا أنها لا تحاكم في إطار قضية تشكل تهديدا فعليا لأمن الدولة. وأوضح المحامي أن هيئة الدفاع ستترك أمر توجان فيصل إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ليأمر بإغلاق ملف القضية.

من جانبها رفضت المحكمة قرار الانسحاب وطلبت من الدفاع مواصلة عمله مع استئناف القضية يوم الاثنين المقبل. وكان رئيس المحكمة العقيد طايل الرقاد طلب في بداية جلسة اليوم من المحامي الردايده بيان أسباب رغبته في دعوة عدد من الشهود بينهم رئيس الحكومة الأردنية أمام المحكمة لبيان مدى إنتاجية شهادتهم للدفاع بعد أن قررت المحكمة في وقت سابق صرف النظر عن دعوة رئيس الوزراء للمثول أمامها.

وتواجه توجان فيصل -وهي أول أردنية تنتخب في البرلمان الأردني- أربع تهم أبرزها تهمة نشر وإذاعة "بيانات كاذبة من شأنها المس بهيبة الدولة والإساءة إلى سمعة أفرادها" وقد أسندت إليها تلك التهمة إثر توجيهها رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى العاهل الأردني أوائل الشهر الماضي اتهمت فيها رئيس الوزراء بـ "الاستفادة المالية" من قرار حكومي بزيادة رسوم التأمين على السيارات بنسبة 100%, وهو ما نفته الحكومة بصورة قاطعة.

وقد أكد عدد من شهود الدفاع بينهم رئيس الوزراء الأسبق عبد الكريم الكباريتي خلال الجلسات الثلاث الأخيرة من المحاكمة -التي بدأت في الـ 16 من شهر أبريل/ نيسان الماضي- أن ما تضمنه خطاب توجان فيصل للعاهل الأردني يقع ضمن إطار المعارضة البناءة التي تستهدف المصلحة العامة.

المصدر : الفرنسية