أكدت الأنباء الواردة من تونس نجاة بعض الركاب في حادث تحطم طائرة مصر للطيران في تونس. وقال مراسل الجزيرة في تونس إن 26 من ركاب الطائرة تأكد مقتلهم وأصيب 25 آخرون بجروح في حين لم يعرف بعد مصير بقية الركاب وعددهم 56 إضافة إلى أفراد الطاقم الثمانية.

وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 قد تحطمت أثناء محاولة هبوط اضطراري في منتزه النحلي قرب مطار تونس قرطاج في العاصمة التونسية. وكانت تقوم برحلة اعتيادية بين القاهرة وتونس.

وأفادت الأنباء أن الحادث وقع على بعد ستة كيلومترات فقط من مطار قرطاج. وقالت مصادر تونسية إن برج المراقبة فقد الاتصال بالطائرة قبل ثوان من تحطمها بعدما أرسل الطيار نداء استغاثة.

ومن جهته ذكر مكتب شركة مصر للطيران في تونس أن أحد أفراد الطاقم اتصل هاتفيا ليقول إن الطائرة ستقوم بهبوط اضطراري، ومنذ ذلك الحين انقطع الاتصال بالطائرة. وذكر مصدر مصري مسؤول أن الطائرة أقلعت من القاهرة في الساعة الواحدة والنصف ظهرا (10.30 بتوقيت غرينتش) وكان مقررا أن تهبط في مطار قرطاج في الساعة 15.30 بتوقيت غرينتش.

وكانت أنباء أولية قد أفادت أن الطائرة اصطدمت بأحد التلال الجبلية المحيطة بالعاصمة التونسية نتيجة سوء الأحوال الجوية وذلك قبل هبوطها بدقائق. وقد هرعت سيارات الإسعاف وفرق الإطفاء التونسية إلى موقع الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات