الطالباني والبرزاني
قال مسؤول في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال الطالباني شمالي العراق إن حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني وقعا اتفاقا للتعاون الأمني يتضمن إنشاء مركز مشترك للعمليات لمحاربة ما أسماه الإرهاب الإسلامي في كردستان العراق.

وأوضح ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني في لندن لطيف راشد أن الاتفاق أبرم في ختام اجتماع بين زعيمي الحزبين بألمانيا منتصف شهر أبريل/نيسان الماضي. حيث اتفق الزعيمان كذلك على إكمال تطبيق اتفاق سلام أبرم في عام 1998 بوساطة أميركية ويتضمن إجراء انتخابات لبرلمان جديد وتشكيل حكومة مشتركة في كردستان العراق.

وأشار راشد إلى أن الاجتماع -وهو الثالث بين الطالباني والبرزاني منذ اتفاق واشنطن- انتهى بتوقيع اتفاق لتأسيس مركز مشترك للتعاون في المجال الاستخباراتي ومكافحة الإرهاب، كما وافق الطالباني والبرزاني على إعادة فتح مكاتب لحزبيهما في المناطق التي يسيطر عليها الطرف الآخر.

وأكد المسؤول الكردي أن جهود مكافحة الإرهاب تستهدف بعض المجموعات المتشددة وبالأخص جماعة أنصار الإسلام التي تضم عددا من المجموعات من بينها جماعة جند الإسلام التي تضم ما بين 200 و300 عضو. وطبقا للمسؤول الكردي فإن بعض أعضاء المجموعة اعترفوا بصلاتهم بأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وتلقيهم تدريبات في أفغانستان.

ويواجه الاتحاد الوطني الكردستاني مشاكل منذ عدة أشهر مع جماعات في المنطقة التي يسيطر عليها الحزب في كردستان العراق وقد تمكن طردهم إلى منطقة بيارا الجبلية المجاورة لإيران.

وقد نفى راشد أن يكون لاجتماع ألمانيا -الذي حضره مسؤولون أميركيون- أي علاقة بخطط الولايات المتحدة المحتملة لتوجيه ضربة عسكرية للعراق في محاولة للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.

المصدر : الفرنسية