صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية البحرينية أن ضابطا بوزارة الداخلية مطلوبا للتحقيق في شكاوى مالية ضده تمكن من الهرب ومغادرة البحرين أمس السبت رغم صدور أمر قضائي بمنعه من السفر على ذمة قضية منظورة في المحكمة.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن المصدر قوله إن العقيد عادل جاسم فليفل يواجه شكاوى متعلقة بمطالبات مالية ضده وأن وزارة الداخلية قامت بتشكيل لجنة من كبار الضباط للتحقيق في هذه الشكاوى ومقابلة الشاكين والشهود.

ونقلت الوكالة عن رئيس اللجنة قوله إن لجنة التحقيق قامت يوم الأربعاء باستدعاء العقيد فليفل والتحقيق معه ومواجهته بأقوال الشاكين وقررت استكمال التحقيق معه السبت, لكنها فوجئت بأنه قد غادر البلاد وهرب إلى جهة غير معلومة فجر الجمعة رغم صدور أمر قضائي بمنعه من السفر.

وأضاف المصدر أن وزارة الداخلية سوف تبحث من خلال القضاء في استمرارية تقديمه للمحاكمة وسوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لملاحقة المذكور عن طريق الشرطة الدولية (الإنتربول) مؤكدا أن جميع الحقوق والمستحقات الخاصة بالشاكين يكفلها القضاء في إطار الدعاوى المدنية والجنائية المتعقلة بهذا الشأن.

وكان العقيد فليفل يعمل ضابطا في القسم الخاص (المخابرات) بوزارة الداخلية منذ بداية الثمانينات وهو متهم من قبل المعارضة والناشطين السياسيين بالقيام بانتهاكات لحقوق الإنسان وممارسة التعذيب واستغلال منصبه من أجل الإثراء غير المشروع.

المصدر : الفرنسية