تشييع الشهيد ميلاد محمد عيسى الشهر الماضي
ارتفع عدد محاولات الوصول إلى الأراضي الفلسطينية عبر الحدود عند رفح إلى 10 أحبطتها الشرطة المصرية. فقد أعلنت مصادر في الشرطة أن اثنين من المصريين أوقفا بينما كانا يحاولان الذهاب إلى قطاع غزة من أجل المشاركة في الانتفاضة الفلسطينية.

وأوضحت هذه المصادر أن محمد سلامة غنيم (24 عاما) المزارع في الجانب المصري من رفح وشكري سعيد سليمان (19 عاما) من سيناء, أوقفا كلا على حدة.

وكانت الشرطة أوقفت أمس الشاب المصري محمد عزب (20 عاما) في حين كان يحاول أيضا الدخول إلى قطاع غزة. وأوضح مصدر أمني أن الشاب قال للشرطة أثناء استجوابه إنه يريد "التوجه إلى غزة للقتال إلى جانب الفلسطينيين".

وأفاد مسؤول أمني آخر طلب عدم ذكر اسمه أن الشاب أبلغ المحققين بأنه حاول عبور الحدود إلى قطاع غزة "لتنفيذ عملية استشهادية ضد اليهود"، وأضاف أن الشاب تحدث أيضا عن أنه "تأثر بما يراه من الاعتداءات الوحشية الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني".

وكان ميلاد محمد حميدة (21 عاما) قد استشهد برصاص جنود إسرائيليين أثناء محاولته الوصول إلى غزة عبر معبر رفح. واعتبر حميدة أول شهيد مصري يسقط منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية. وتنتشر قوات الاحتلال على هذه الحدود طبقا لاتفاقات الحكم الذاتي الفلسطيني الموقعة عام 1994.

المصدر : وكالات