دعا منتدى يضم عشر دول في غرب المتوسط اليوم إلى تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة. ويضم هذا المنتدى المسمى "حوار خمسة زائد خمسة" دول اتحاد المغرب العربي (الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس) وخمس دول أوروبية هي إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا.

وشدد وزراء خارجية الدول العشر في ختام اجتماعات استمرت يومين بالعاصمة الليبية طرابلس على "أهمية هذا التعاون"، معبرين عن ارتياحهم للتنسيق القائم بين نظرائهم وزراء الداخلية في هذا الشأن.

وعبر اجتماع طرابلس عن الأمل أيضا في "تعزيز التعاون بين القارتين الأفريقية
والأوروبية"، ورحب بعقد قمة أورو-أفريقية بالبرتغال في أبريل/نيسان 2003.
كما أوصى بعقد اجتماع إقليمي في تونس في أكتوبر/تشرين الأول المقبل للبحث في
وسائل إيجاد "حلول دائمة" لمشكلة الهجرة.

ودعا المشاركون كذلك إلى تنمية المبادلات التجارية وخصوصا الاستثمارات الأوروبية في دول المغرب.

وعبر وزراء الخارجية عن مساندتهم للجهود الرامية إلى إحياء اتحاد المغرب العربي الذي يستعد لعقد قمة الشهر المقبل في الجزائر بعد توقفه سنوات عن العمل، كما قرروا عقد اجتماعهم المقبل مطلع السنة المقبلة في فرنسا.

وكان "حوار خمسة زائد خمسة" قد انطلق رسميا في الجزائر العاصمة عام 1991 حول فكرة طرحتها فرنسا في عام 1983. لكنه تعطل لأسباب سياسية هي حرب الخليج والعقوبات على ليبيا والتوتر بين الجزائر والمغرب. وأعيد تنشيط هذا الحوار خلال اجتماع وزاري عقد في لشبونة العام الماضي.

ورحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو بنتائج اللقاء، وقال إن "الاجتماع ينتهي في أجواء بناءة، فقد أتاح للدول العشر القيام بعمل جيد على موضوعين مهمين هما حشد الطاقات ضد الإرهاب الدولي وإطلاق التعاون بين جانبي المتوسط الغربي على صعيد الأمن والاستقرار ودعم التكامل بين دول المغرب والاستثمارات في دول الجنوب والمبادلات البشرية والهجرات".

معمر القذافي

وأضاف ريفاسو أن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيليبان "ذكر بحرصنا على أن يتيح هذا الحوار تقديم أجوبة عملية على هواجس غرب المتوسط وطموحاته".

وقد التقى فيليبان مساء أمس الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الذي كرر إدانته للإرهاب الدولي.

ولم تكف ليبيا التي اتهمت فترة طويلة بدعم الإرهاب، منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول عن إدانة الأعمال الإرهابية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية