ملك الأردن يحذر من التدخل الأميركي في العراق
آخر تحديث: 2002/5/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/21 هـ

ملك الأردن يحذر من التدخل الأميركي في العراق

الملك عبد الله
قال العاهل الأردني الملك عبد الله إن أي تدخل عسكري أميركي في العراق سيؤدي إلى حدوث كارثة في الشرق الأوسط، وقال أيضا إن الصراع في الشرق الأوسط لن يحسم إلا إذا تدخلت الولايات المتحدة بقوة أكبر لحله.

وأدلى العاهل الأردني بهذه التصريحات في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية بثته اليوم قبل زيارته المرتقبة لواشنطن المقررة الأسبوع القادم لإجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقال العاهل الأردني "لولا أن هناك حساسية لما يجري في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين لما طرح العراق كموضوع للنقاش في هذه المرحلة"، وأشار إلى حالة الغضب والخيبة المرتبطين بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكد أن العراق ليس "الموضوع الذي يجب أن نناقشه في هذا الوقت"، وأعرب عن اعتقاده بأن المشاعر المتأججة في الأردن وجميع دول منطقة الشرق الأوسط تؤكد بجلاء أن توجيه أي ضربة عسكرية إلى العراق "سيكون أمرا كارثيا في الشرق الأوسط كله".

ولا يخفي الرئيس الأميركي عزمه توجيه ضربة عسكرية للعراق في مرحلة لم يعلن عنها بعد، ووصف العراق علانية بأنه يشكل "محورا للشر" مع كل من إيران وكوريا الشمالية، واتهم الدول الثلاث بالسعي لامتلاك أسلحة للدمار الشامل.

وفيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي قال الملك عبد الله إن رد الفعل الأميركي جاء بطيئا منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في سبتمبر/ أيلول 2000.

وأعرب عن اعتقاده بأن المسؤولين الأميركان بدؤوا "يفيقون على واقع يحتم تدخلهم وحل المشكلة. إذا لم يتدخل الأميركيون لن تحل المشكلة". وقال إن زيارته لواشنطن ستركز على الحلول المحتملة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ودعا الإدارة الأميركية إلى عدم اعتماد الأسلوب القديم الذي يعتمد على إجراءات بناء الثقة "بل بالتوجه مباشرة إلى الحلول النهائية وهي قيام دولة فلسطينية وقبول العالم العربي لإسرائيل".

المصدر : وكالات