قتلى في معارك بين الحكومة ومليشيات معارضة بالصومال
آخر تحديث: 2002/5/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/17 هـ

قتلى في معارك بين الحكومة ومليشيات معارضة بالصومال

عناصر من قوات الحكومة الصومالية أثناء عرض في مقديشو (أرشيف)
قال شهود عيان إن معارك اندلعت صباح اليوم بين قوات الحكومة الانتقالية بالصومال ومليشيات أحد زعماء الحرب مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل وجرح عشرة آخرين شمالي العاصمة الصومالية مقديشو.

وأضاف الشهود أن مقاتلي موسى سودي يهالو زعيم التحالف من أجل خلاص الصومال تبادلوا القصف بمدافع الهاون والقذائف المضادة للدروع والأسلحة الآلية مع قوات الحكومة الانتقالية الصومالية قرب المقر العام لهذا التحالف.

وذكرت الأنباء أن القتال اندلع فجر اليوم فيما يعتقد أنه محاولة من حكومة الرئيس عبدي قاسم صلاد للرد على مهاجمة مقاتلين تابعين لهذه الجماعة لمنزل وزير الداخلية وتدميره يوم الجمعة الماضي. ولم يصب الوزير في الهجوم لكن ثمانية أشخاص قتلوا في العملية وجرح نحو عشرين.

وقال يهالو الذي يلقى دعما من إثيوبيا في تصريحات له إن قوات الحكومة الانتقالية حاولت محاصرة مقر جماعته في مقديشو. وأضاف أن قوات الحكومة فقدت بعض مواقعها بدلا من أن تسيطر على أراض جديدة.

وأصدرت الحكومة الانتقالية بيانا في وقت سابق من الأسبوع الحالي طالبت فيه قواتها بالقضاء على أعداء السلام وأتباع إثيوبيا.

وينتمي موسى سودي يهالو إلى المجلس الصومالي للمصالحة الذي يضم زعماء حرب مناوئين للحكومة الانتقالية ويترأسه حسين محمد عيديد.

وكان 13 شخصا لقوا مصارعهم معظمهم من المدنيين وأصيب عدد آخر يوم الجمعة الماضي في اشتباكات قرب منزل وزير الداخلية الصومالي بالحكومة ظاهر شيخ محمد ضياء في مقديشو.

المصدر : وكالات