بغداد تؤكد إسقاط طائرة تجسس أميركية
آخر تحديث: 2002/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/16 هـ

بغداد تؤكد إسقاط طائرة تجسس أميركية

صورة بثها التليفزيون العراقي لطائرة التجسس التي أعلنت بغداد أنها أجبرتها على الهبوط شمالي البلاد
أكد الجيش العراقي أنه نجح في السيطرة على طائرة أميركية من دون طيار تقوم "بمهمة تجسس" في المنطقة الشمالية بعد رصدها وإجبارها على الهبوط الأحد. وعرض تلفزيون العراق عصرا ولعدة مرات لقطات مطولة عن الطائرة التي يقدر طولها بثلاثة أمتار ولها جناحان الأول أمامي وبشكل زاوية والثاني بشكل مستطيل في الخلف وفي ذيلها مروحة صغيرة.

وظهر هيكل الطائرة المدهون باللون الأبيض جاثما على أرض ترابية وفي أسفله فتحة كبيرة بداخلها عدسة لالتقاط الصور. وثبتت في جسم الطائرة متحسسات عديدة. لكن شكل الطائرة الأنبوبي لا يتضمن أي كتابة تشير إلى الجهة التي تمتلكها أو التي استخدمتها أو الجهة التي صنعتها. كما لم تظهر على جسم الطائرة أي آثار يمكن أن تشير إلى تعرضها لإطلاق نار أو صواريخ أرض-جو قبل إسقاطها.

وكانت شبكة (C.N.N) التلفزيونية الأميركية نقلت عن ناطق عسكري أميركي في واشنطن تأكيده سقوط طائرة من دون طيار في شمال العراق. لكن الناطق نفى البيان العراقي الذي أشار إلى أن وسائل الدفاع الجوى سيطرت عليها وأجبرتها على الهبوط.

وكانت وكالة الأنباء العراقية نقلت عن ناطق باسم قيادة الدفاع الجوى قوله إنه "في الساعة 9.30 بالتوقيت المحلي (5.30 تغ) من 26 مايو/ أيار الجاري اخترقت حرمة الأجواء العراقية طائرة من دون طيار في المنطقة الشمالية من قطرنا العظيم للقيام بأعمال تجسسية عدوانية، وتم رصد الطائرة من قبل وسائل دفاعنا الجوى والسيطرة عليها بوسائلنا الخاصة وإجبارها على الهبوط داخل أراضينا".

يذكر أن الدفاعات الجوية العراقية أعلنت خلال الأشهر الماضية عن إسقاط ثلاث طائرات من دون طيار كانت تقوم بطلعات تجسسية فوق جنوب العراق في منطقة الحظر الجوي. واعترفت واشنطن بأنها فقدت ثلاثا من طائراتها في 10 أكتوبر/ تشرين الأول و11 سبتمبر/ أيلول و27 أغسطس/ آب 2001 بحسب بغداد.

المصدر : الفرنسية