نزار نيوف
اختفى الصحفي السوري المعارض نزار نيوف في ظروف غامضة خلال وجوده في مدينة بروج البلجيكية للمشاركة في مؤتمر لناشرين صحفيين، وأفاد مراسل الجزيرة في بروكسل أن نزار نيوف اختفى قبيل إلقائه محاضرة عن الحريات الصحفية في سوريا.

وعلمت الجزيرة أن نيوف كان يعتزم هو واللجنة العربية لحقوق الإنسان -ومقرها باريس- مقاضاة رفعت الأسد وعدد من المسؤولين السوريين أمام محاكم بلجيكية لارتكابهم ما وصفها بمذابح وجرائم ضد الإنسانية.

واتهم صلاح نيوف شقيق نزار ما سماه أصحاب المصلحة الحقيقية في اختفاء نزار وهو النظام السوري، مضيفا أنه ظل يطارده منذ زمن طويل. وقال صلاح نيوف في اتصال هاتفي مع الجزيرة من مدينة بروج البلجيكية إن النظام السوري حاول عدة مرات اختطاف شقيقه واغتياله، وأشار إلى أن هذه المرة اختفى نزار بشكل مفاجئ، عندما فقد الاتصال به وعندها أبلغ الشرطة البلجيكية، وقال إنها تواصل التحقيق على أعلى المستويات في بروج.

وأضاف صلاح أن تخوفا كبيرا كان دائما يلازمهم بشأن شقيقه وأن هناك حسب قوله الوجه الآخر للنظام السوري وهو رفعت الأسد، والذي بينه وبين نزار قضية تنظرها المحاكم الفرنسية في باريس. كما أشار إلى تخوف محامي نزار الفرنسي وليم بوردو المتخصص في شؤون الدكتاتوريات في العالم الثالث، من الحادثة الأخيرة.

ونفى شقيق نزار فرضية الحادث الطبيعية بعد اتصالهم بكل المستشفيات في بروج، وقال إن أي مؤامرة ضد نزار هي مؤامرة سلطة وليست مؤامرة شعب. وأشاد بما تقوم به السلطات البلجيكية الأمنية والسياسية في البحث عن شقيقه.

المصدر : الجزيرة