أميركا تفقد طائرة بدون طيار عقب طلعة فوق العراق
آخر تحديث: 2002/5/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ

أميركا تفقد طائرة بدون طيار عقب طلعة فوق العراق

حطام طائرة تجسس أميركية أسقطها العراق في أغسطس/آب الماضي
قالت مصادر عسكرية خليجية إن طائرة استطلاع أميركية بدون طيار تحطمت أمس بعد طلعة جوية فوق العراق.

وأضافت المصادر أنها تعتقد أن الطائرة وهي من طراز بريداتور قد أصيبت بعطب ولم يتم إسقاطها. ولم يتضح على الفور المكان الذي سقطت فيه الطائرة ولم يصدر تأكيد فوري من الولايات المتحدة.

وخسرت الولايات المتحدة طائرة بلا طيار تكلفتها 3,2 ملايين دولار كانت تقوم بمهام استطلاعية فوق العراق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وكانت هذه ثالث طائرة بلا طيار تفقد فوق العراق خلال عدة أشهر.

وذكر العراق في وقت سابق أمس أن 18 شخصا جرحوا عندما أغارت طائرات حربية أميركية وبريطانية على أهداف مدنية جنوبي البلاد. وقال ناطق عسكري في بيان أذاعته وكالة الأنباء العراقية الرسمية إن الطائرات شنت 28 طلعة فوق جنوبي العراق مساء الجمعة انطلاقا من قواعد في الكويت والسعودية.

وأوضح الناطق أن الغارات استهدفت منشآت مدنية وخدمية في محافظة ذي قار فجرحت 18 مدنيا. وأضاف أن الدفاعات الأرضية العراقية فتحت النار على الطائرات وأجبرتها على العودة إلى قواعدها.

وكانت القيادة المركزية للجيش الأميركي قد أعلنت إن طائراتها أغارت على مواقع للدفاع الجوي العراقي فيما يعرف بمنطقة الحظر الجوي جنوبي العراق. وجاء في بيان القيادة أن الطائرات الأميركة استهدفت ثلاثة مواقع لصواريخ أرض - جو ومنشأة للاتصالات، إثر ما وصف بتحركات عدائية من جانب هذه الدفاعات ضد الطائرات التي تقوم بدوريات في المنطقة.

من جهته رفض وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الحديث عن أي خطة لغزو أميركي محتمل للعراق. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي في وزارة الدفاع (البنتاغون). ويأتي تصريح رمسفيلد بعد تقرير نشر في صحيفة واشنطن بوست يقول إن قيادة البنتاغون تحث إدارة بوش على تأجيل غزو الأراضي العراقية. لكن رمسفيلد ومعه رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة صرحا بأن الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي مهمة توكل إليه.

من ناحية أخرى بدأ ناشطون أميركيون مناهضون للحصار المفروض على العراق، مسيرة سيرا على الأقدام انطلاقا من العاصمة الأردنية إلى بغداد. وحمل الناشطون الستة عشر لافتات تطالب بإنهاء الحصار المفروض على العراق. وأعلن المشاركون الذين وصلوا من مختلف الولايات الأميركية رفضهم لأي حرب قد تشنها الولايات المتحدة على العراق.

المصدر : وكالات