جانب من أعمال القمة الخليجية الأخيرة في مسقط
يجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي غدا في جدة لبحث الوضع في الشرق الأوسط والعلاقات مع العراق. وصرح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية أن القمة الخليجية ستتناول وجهات نظر بشأن القضايا التي تهم الدول الست والأوضاع في الأراضي الفلسطينية وتطورات الاتصالات العربية والدولية الجارية لحل الأزمة في الشرق الأوسط.

وأفاد مصدر في الأمانة العامة لمجلس التعاون أنه لن يكون للقمة جدول أعمال محدد ولن يصدر عنها أي بيان ختامي.

وأثناء اجتماع استثنائي عقده وزراء خارجية مجلس التعاون منتصف مايو/أيار الجاري في جدة، أكد المجلس رفضه للعنف بجميع أشكاله كما دعا الولايات المتحدة إلى الضغط على إسرائيل لحملها على الانسحاب من الأراضي الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالعراق قال مصدر دبلوماسي خليجي إن ما أعلنته بغداد من مواقف إيجابية خلال قمة بيروت جعلتها تقترب من دول الخليج.

وعلى الصعيد الإقليمي سيستعرض قادة مجلس التعاون قضايا التعاون الخليجي المشترك وخاصة التعاون الاقتصادي.

وخلال القمة الأخيرة لمجلس التعاون التي عقدت في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرر قادة المجلس إقامة اتحاد جمركي اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني 2003 يعتمد رسوما جمركية موحدة نسبتها 5%. وهذه المرحلة الجديدة في عملية الاندماج الاقتصادي يفترض أن تؤدي في نهاية الأمر إلى اعتماد عملة واحدة عام 2010.

وإقامة الاتحاد الجمركي من الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الرئيسي لمجلس التعاون, لإبرام اتفاق التبادل الحر المطروح للبحث منذ 14 عاما.

المصدر : الفرنسية