أكد ناطق باسم الشرطة السودانية أن خمسين شخصا لقوا مصرعهم في الأيام القليلة الماضية في مواجهات بين قبيلتين متخاصمتين في ولاية دارفو غرب السودان قرب الحدود مع تشاد.

وقال المسؤول السوداني إن مجموعة مسلحة من قبيلة الرزيقات هاجمت الجمعة والسبت الماضيين قرية يسكنها أفراد من قبيلة معالية وأحرقوا منازل وقتلوا خمسين شخصا. وأضاف الناطق أن الشرطة والجيش تمكنا من السيطرة على الوضع.

وقالت السلطات إنها نشرت قوات من الشرطة والجيش في المناطق التي تقطنها القبيلتان لاحتواء الوضع ومنع أعمال الثأر وإنها تقوم بجهود للمصالحة بين الطرفين.

وذكرت إذاعة أم درمان الحكومية من جهتها أن الرئيس السوداني عمر البشير شكل لجنة أمنية رفيعة المستوى بقيادة حاكم ولاية جنوب دارفور الجنرال صلاح علي الغالي بهدف وضع حد للمواجهات القبلية التي تندلع عموما في المنطقة الغربية من السودان بسبب نزاعات حول المراعي.

المصدر : الفرنسية