تينيت يلتقي قريبا مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

تينيت يلتقي قريبا مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين

جندي إسرائيلي يعتقل صبيا فلسطينيا عند نقطة تفتيش قلندية على الطريق بين رام الله والقدس

أعلنت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس مساء الاثنين أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (C.I.A) جورج تينيت سيلتقي قريبا مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين للبحث معهم في مسائل أمنية. وقالت رايس إن مواعيد ومكان اللقاءات لاتزال قيد البحث، ولكنها أعربت عن اعتقادها أن تينيت سيتوجه إلى المنطقة أو سينظم اللقاءات في مكان آخر في وقت قريب.

وأوضحت أن تينيت لايزال يرغب في تسهيل التقارب بين الأطراف وأن يبدأ مهمته عندما يعتبر أنه "سيستطيع تحقيق تقدم بشأن إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية الفلسطينية".
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن في السابع من مايو/أيار أنه ينوي إرسال جورج تينيت إلى الشرق الأوسط للمساعدة على بناء قوة أمنية فلسطينية.

وكان مدير (C.I.A) اقترح على الفلسطينيين والإسرائيليين خطة تحمل اسمه وتنص على ضرورة اتخاذ سلسلة من الإجراءات لوقف إطلاق النار وتسهيل استئناف الحوار السياسي بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

تحذير فلسطيني

ياسر عرفات
في غضون ذلك دعت القيادة الفلسطينية جميع القوى الوطنية إلى الالتزام بقرار القيادة عدم القيام بأية عمليات ضد المدنيين الإسرائيليين داخل إسرائيل "لأن هذه العمليات لا يمكن السماح بها حتى ولو كانت ردا على جرائم الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين".

وقالت القيادة الفلسطينية في بيان لها عقب اجتماعها الليلة الماضية في مدينة رام الله بالضفة الغربية برئاسة رئيسها ياسر عرفات ونشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) "إن الوضع الخطير الذي يعيشه شعبنا من جراء وحشية العدوان والاحتلال الإسرائيلي يفرض على كل قوى شعبنا الالتفاف حول الموقف الوطني لحماية مشروعنا الوطني وحلم شعبنا في الاستقلال والحرية".

وأوضحت القيادة "أن هذه العمليات قد وظفتها حكومة إسرائيل لتؤلب على شعبنا الرأي العام الإسرائيلي والرأي العام الدولي. وبلغت أعلى درجات الوحشية في جريمة جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين البطل ورفح ونابلس القديمة وبلاطة وخان يونس وبقية المدن والمخيمات في الضفة وغزة ومحاصرة مقر الرئاسة ومحاصرة كنيسة المهد المقدسة إسلاميا ومسيحيا".

منفذ عملية نتانيا عضو الجناح العسكري للجبهة الشعبية أسامة بوشكار
وجاء تحذير القيادة الفلسطينية في أعقاب العملية الفدائية في نتانيا شمالي تل أبيب الأحد والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وجرح العشرات واستشهاد منفذها. وقد تبنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤولية العملية.

وفي الإطار نفسه فجر فدائي فلسطيني نفسه صباح الاثنين قرب دورية عسكرية شمالي إسرائيل. وقد نفذ الشهيد عمليته قرب موقف للحافلات على مفترق للطرق جنوبي الجليل. وتقع هذه المنطقة على الخط الفاصل بين إسرائيل والضفة الغربية وعلى بعد حوالي 15 كلم من مدينة جنين.

ووقع الانفجار عندما كان أفراد دورية للشرطة يقتربون من الفدائي بعد أن اشتبه أحد الإسرائيليين به ففجر نفسه مما أدى إلى إصابة أحد أفراد الدورية بجروح طفيفة. وتعتقد الشرطة الإسرائيلية أن الشهيد كان في طريقه إلى مدينة العفولة التي كانت هدفا في السابق لعدة عمليات فدائية.

حصار طولكرم

دبابتان إسرائيليتان تتمركزان في طولكرم (أرشيف)
من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن قوة إسرائيلية كبيرة من الدبابات والمدرعات تقدمت مساء الاثنين في الناحيتين الشمالية والغربية من مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية. وأضاف مراسلنا أن الاجتياح الجديد لطولكرم تم تحت غطاء جوي من المروحيات الحربية.

وكانت الدبابات الإسرائيلية قد انسحبت صباح الاثنين من مدينة طولكرم وتمركزت عند مداخلها بعد أن اجتاحتها لمدة أربع ساعات في وقت متأخر من مساء الأحد تحت غطاء كثيف من إطلاق النار.

وفي سياق آخر ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الاثنين أن سلطات الاحتلال بدأت تطلب من الفلسطينيين في الضفة الغربية التوجه إلى مكاتب الإدارة المدنية للحصول على تصاريح خاصة إذا أرادوا التنقل بين مدن الضفة الغربية. وقد وصفت السلطة الفلسطينية هذا الإجراء بأنه ترسيخ للحصار الذي تضربه قوات الاحتلال على المدن الفلسطينية بهدف إنشاء كانتونات معزولة في جميع أرجاء المناطق الفلسطينية.

ووصف وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات القرار بأنه إجراء أسوأ من نظام الفصل العنصري السابق في جنوب أفريقيا. وأكد عريقات في اتصال مع الجزيرة أن إسرائيل تضع الأسس لإحلال إدارة مدنية إسرائيلية محل السلطة الوطنية الفلسطينية. وقال عريقات إن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر قرر تقسيم الضفة الغربية إلى ثماني مناطق منعزلة وقطع غزة إلى أربع مناطق، وأوضح أنه سيكون عند كل منطقة حاجز يتم المرور عبره بتصاريح وبعد عمليات تفتيش معقدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: