الادعاء العام الأردني يبدأ التحقيق مع ستة إسلاميين
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

الادعاء العام الأردني يبدأ التحقيق مع ستة إسلاميين

محكمة أمن الدولة في الأردن

ذكر مصدر رسمي أن مدعي عام محكمة أمن الدولة في الأردن بدأ تحقيقا مع ستة متهمين بارتكاب اعتداء بالمتفجرات نهاية فبراير/شباط الماضي في العاصمة عمان كان يستهدف مسؤولا كبيرا بجهاز المخابرات الأردني, أسفر عن وقوع قتيلين.

وقال المصدر إن العقيد محمود عبيدات وجه أمس الأثنين ثلاث تهم إلى الأشخاص الستة تصل عقوبتها إلى الإعدام. وتتضمن "التآمر بقصد القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان" و"تصنيع مواد متفجرة بدون ترخيص" و"حيازة مواد مفرقعة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع".

وكان المتهمون أدلوا باعترافات عن الاعتداء وقاموا السبت بـ "تمثيل وقائع الجريمة" في الموقع الذي شهدته, أستنادا إلى المصدر الرسمي الذي لم يدل بأي إيضاحات عن أسمائهم.

وكان وزير الإعلام الأردني محمد العدوان أعلن في 22 أبريل/ نيسان الماضي أن أجهزة دائرة المخابرات العامة الأردنية تمكنت من القبض على "الفاعلين وعلى المخططين للعملية" مضيفا أنهم ينتمون إلى تنظيم "يعمل خارج البلاد". وأوضح مصدر مقرب من التحقيقات أن المتهمين الستة "من الأصوليين ولكنهم لا ينتمون إلى تنظيم محدد".

وكانت قنبلة موقوتة وضعت خلف سيارة رئيس شعبة مكافحة الإرهاب بدائرة المخابرات العامة العميد علي برجاق, التي كانت متوقفة أمام منزله, وانفجرت صباح يوم 28 فبراير/شباط الماضي مما أدى إلى مقتل عامل مصري وآخر عراقي تصادف وجودهما بأحد المطاعم القريبة.

وعرف عن برجاق إسهاماته الفعالة في الأعوام القليلة الماضية في الكشف عن أكثر من تنظيم أصولي متشدد قبل قيامه بتنفيذ اعتداءات داخل وخارج الأردن من بينها شبكات مقربة من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وتعد العملية التي وقعت في 28 فبراير/شباط الماضي أول انفجار دام تشهده العاصمة الأردنية منذ أكثر من عشرة أعوام. وشهد عقد التسعينات عددا من الانفجارات التي استهدفت بصورة أساسية مسؤولين أمنيين وصالات سينما وفندقا وكانت من تدبير مجموعات إسلامية تم الكشف عنها.

وأصدر القضاء الأردني أحكاما بالإعدام أو بالسجن على عشرات من أعضاء هذه التنظيمات كان آخرها في الحادي عشر من فبراير/شباط الماضي بحق رائد حجازي وهو أميركي من أصل أردني أدين بالتخطيط لاعتداءات ضد سياح غربيين وإسرائيليين في المملكة بمناسبة احتفالات بدء الألفية الثالثة.

المصدر : الفرنسية