الصومال تتهم إثيوبيا بقتل موالين لها في بلد حواء
آخر تحديث: 2002/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/5 هـ

الصومال تتهم إثيوبيا بقتل موالين لها في بلد حواء

قال وزير الإعلام في الحكومة الانتقالية الصومالية إن إثيوبيا قتلت قائدا ميدانيا مواليا لها بعد أسره، وحسب مقديشو فإن القوات الإثيوبية أسرت عبد الرزاق إسحاق بيحي بعد مواجهات عنيفة بين مليشياته الموالية لحكومة مقديشو ومليشيات التحالف الصومالي للمصالحة والإصلاح الذي يتزعمه حسين محمد عيديد وتدعمه إثيوبيا.

وقال وزير الإعلام في الحكومة الانتقالية الصومالية عبد الرحمن إبراهيم إن جنودا إثيوبيين أسروا وقتلوا بيحي أمس في محيط مدينة بلد حواء في إقليم غيدو جنوب الصومال. وأضاف أن الحكومة الانتقالية علمت بالخبر من شهود عيان كانوا في المكان الذي أعدم فيه بيحي وهو أحد زعماء الحرب في البلاد.

وأكد إبراهيم أن الجنود الإثيوبيين قاموا أيضا بقتل زعيم قبلي بارز يدعى حسن نور موالين رميا بالرصاص بعد ساعات من أسره.

يذكر أن مدينة بلد حواء شهدت حتى يوم أمس معارك ضارية. وأكدت مصادر صومالية للجزيرة أمس أن قوات إثيوبية اجتاحت المدينة الواقعة على بعد عدة كيلومترات جنوب الحدود الإثيوبية وأحرقتها بالكامل.

وقال شهود عيان إن القوات الإثيوبية قصفت المدينة بوابل من القذائف المدفعية قبل اجتياحها مما أجبر مئات من السكان على الفرار من منازلهم باتجاه الحدود الكينية القريبة.

وقال إبراهيم إن القوات الإثيوبية مدعومة بقوات صومالية موالية لها ارتكبت مذابح في صفوف سكان المدينة. وأشار إلى أن شهود عيان شاهدوا عشرات الجثث. وبررت إثيوبيا الهجوم بأن العقيد بيحي استولى على المدينة من مليشيات موالية لأديس أبابا، وهي قوات مجلس المصالحة الصومالي المعارض لحكومة الرئيس عبدي قاسم صلاد حسن.

الجدير بالذكر أن الصومال تعيش منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري في يناير/ كانون الثاني عام 1991 دون حكومة مركزية قوية وهي تعاني من حرب أهلية عجز 13 مؤتمرا للمصالحة منذ عشر سنوات عن وضع حد لها وإعادة الاستقرار إلى البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات