إقبال كبير على الجولة الثانية من الانتخابات البلدية بالبحرين
آخر تحديث: 2002/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/5 هـ

إقبال كبير على الجولة الثانية من الانتخابات البلدية بالبحرين

توجه الناخبون في البحرين اليوم إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من انتخابات المجالس البلدية لاختيار نوابهم من قوائم التيار الإسلامي والمستقلين بعد فشل التيارات الليبرالية والنساء بتحقيق تقدم في الجولة الأولى.

وانتشرت قوات الشرطة بكثافة هذه المرة، وقامت بوضع حواجز لتسهيل دخول الناخبين ومنع أي محاولات للتأثير فيهم من قبل المرشحين استجابة للشكاوى العديدة التي أعقبت انتخابات الجولة الأولى في التاسع من مايو/ أيار الحالي.

وشهدت الدائرة الرابعة بمدينة عيسى على مسافة 12 كلم جنوب العاصمة المنامة والتابعة للمحافظة الوسطى إقبالا كثيفا من الناخبين في ساعات الصباح الأولى، إذ تعثرت حركة السير أمام مراكز الاقتراع بسبب الازدحام وصفوف الناخبين.

وتعد هذه الدائرة واحدة من كبرى الدوائر الانتخابية إذ يبلغ عدد الناخبين المسجلين فيها نحو 14 ألف ناخب، وتأهل للدورة الثانية فيها مرشحان أحدهما من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية (شيعية) والثاني مستقل. كما شهدت الدائرة الثالثة بمدينة عيسى إقبالا كثيفا من الناخبين حيث يتنافس مرشحان أحدهما من جمعية الوفاق والثاني مستقل, وانتشرت قوات الشرطة بكثافة في محيط مركز الاقتراع.

وقال المرشحان جلال فيروز ويوسف بوزيد للصحفيين من داخل مركز الاقتراع إن الأمور في الدائرة الثالثة تسير بصورة طبيعية ومنظمة رغم كثافة الإقبال, لكن فيروز اشتكى من أن بعض موظفي المركز يحاولون التأثير في خيارات الناخبين.

وذكرت الأنباء أن عملية الانتخاب تسير بشكل طبيعي في حين أظهر رؤساء المراكز الانتخابية حزما أكبر لمنع أي مخالفات. وقال رئيس مركز اقتراع الدائرة الثالثة القاضي محمد مجبل للصحفيين إنه تم إبلاغ المرشحين بعدم محاولة التأثير في الناخبين بأي شكل وعدم الاتصال بهم أو حتى تبادل التحيات أو الإشارات معهم داخل المركز.

وخارج هذه المراكز نشط أنصار المرشحين لكسب أصوات الناخبين، واستخدم المرشحون وسائل عدة لجذب الناخبين تراوحت بين توفير المواصلات والمرطبات والطعام والملصقات إلى استخدام مكبرات الصوت.

أما الدائرة الرابعة في محافظة المحرق فقد كان إقبال الناخبين خفيفا صباحا، ويتنافس في هذه الدائرة مرشحان أحدهما تدعمه جمعية الوفاق والآخر مستقل. وقال شهود إن الحملة في هذه الدائرة كانت هادئة. وكانت الجولة الأولى للانتخابات البلدية قد شهدت فوزا لافتا للتيارات الإسلامية إذ فاز 17 مرشحا لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية وعشرة مرشحين من المنبر الوطني الإسلامي (سنية)، إضافة إلى عدد كبير من المستقلين من بين 30 مرشحا فازوا في الجولة الأولى.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: