عبد الله الثاني
حذر العاهل الأردني الملك عبد الله من عمل عسكري أميركي يهدف إلى الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين قائلا إن إضافة صراع مسلح مع العراق إلى التوتر الإسرائيلي الفلسطيني سيكون مدمرا للمنطقة.

وقال العاهل الأردني في معهد "بروكينغس إنستتيوت" للأبحاث في واشنطن "يجب على العراقيين أن يعرفوا أن الرأي العام الدولي مؤلب ضدهم"، ولكن لا بد من الأخذ بالحسبان "ردود فعل الشارع العربي" المتأثر حاليا بالأزمة الإسرائيلية الفلسطينية. وأوضح الملك "إذا أضفنا حاليا مشكلة العراق فأعتقد أن النتائج ستكون مدمرة".

وأضاف "باستمرار الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية ومشاعر الغضب والإحباط التي تعم الشرق الأوسط لدرجة أنه لا يمكن للسكان تحمل المزيد, فإن اندلاع نزاع مسلح آخر في المنطقة لا يمكن تحمله". وقال "لنترك فرصة للحوار".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش وضع العراق بين دول "محور الشر" الداعمة للإرهاب والساعية للحصول على أسلحة الدمار الشامل، ولم يخف بوش رغبته في الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

المصدر : وكالات