مناورات قطرية أميركية مشتركة بحضور خليجي
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/1 هـ

مناورات قطرية أميركية مشتركة بحضور خليجي

تجري القوات القطرية والأميركية مناورات عسكرية مشتركة منذ أمس وتستمر ثلاثة أيام. وأعلن مصدر عسكري قطري أن المناورات التي أطلق عليها اسم (حسم العقبان 2002) يحضرها مسؤولون عسكريون كبار من دول الخليج.

ومن بين الحضور رئيس أركان القوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية الفريق الركن صالح بن علي المحيا ورئيس الأركان الكويتي الفريق الركن علي بن محمد المؤمن. وتأتي المناورات في إطار اتفاق دفاعي وقع بين الدوحة وواشنطن بعد حرب الخليج الثانية عام 1991، وبموجب هذا الاتفاق تخزن الولايات المتحدة معدات عسكرية في قطر.

وقد نفى وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في تصريحات له أمس أن تكون المحادثات التي أجراها مع عدد من المسؤولين الأميركيين في واشنطن قد تناولت مسألة نقل القواعد الأميركية من السعودية إلى قطر. وقال المسؤول القطري إن قطر ليست منافسة لأشقائها في السعودية وإن علاقاتها مع الرياض متميزة ومهمة وإن الدوحة تكن لها كل الاحترام.

وكان مسؤولون عسكريون أميركيون تحدثوا في نهاية مارس/ آذار عن أن الولايات المتحدة بصدد نقل معدات من قاعدة الأمير سلطان العسكرية الكبرى في السعودية إلى قطر, لكنها ستبقى موجودة في المملكة. كما تحدثت صحف أميركية عن انسحاب عسكري أميركي من السعودية، حيث ينتشر ما بين خمسة إلى ستة آلاف جندي بعد رفض السعودية أن تكون قاعدة خلفية للحرب التي شنتها واشنطن في أفغانستان بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: