العاهل الأردني يحذر من جيل متطرف بالشرق الأوسط
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/1 هـ

العاهل الأردني يحذر من جيل متطرف بالشرق الأوسط

عبدالله الثاني

قال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إن الهجوم الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية يهدد بتحول جيل كامل من الشباب العربي إلى معسكر التطرف والتشدد.

وأوضح الملك عبدالله في مقابلة مع شبكة (N.B.C) الإخبارية الأميركية أن الشباب دون الـ30 عاما يشكلون 75% من الشعب العربي، وهم يتأثرون كل يوم بالصور التلفزيونية المشحونة بالكراهية والقتل.

وتساءل العاهل الأردني في برنامج (واجه الصحافة) "ألم نتعلم شيئا من الثلاثين أو الأربعين عاما الماضية؟"، وأشار إلى أنه إذا لم تكن هناك فرصة لمنح الفلسطينيين مستقبلا، فإنه من المحتمل أن تفقد المنطقة جيلا من الشباب يحتاج إلى التعليم والرعاية الصحية ويتطلع إلى مستقبل مشرق.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز اليوم أعرب الملك عبدالله عن قلقه من الأثر الذي يخلفه القتال في الشرق الأوسط لدى الشبان وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. ونقلت الصحيفة عنه قوله "لا أريد إشاعة الخوف بين الناس من سيناريوهات مماثلة لما حدث في 11 سبتمبر/ أيلول، ولكن إذا كانت هناك منطقة خاضعة للمتشددين فإن إصلاح الأمر قد يستغرق عشرات السنين".

وأشار الملك عبدالله في مقابلته مع (NBC) إلى أن أسامة بن لادن لو كان على قيد الحياة فإن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي سيعزز موقفه ويقويه، وقال الملك "لو أنني أسامة بن لادن الآن وكنت أظن في البداية أنني خسرت فإني قد أخرج من كهفي وأنا أقول لنفسي ربما كانت أمامي فرصة الآن".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قادران على تحقيق السلام، أوضح العاهل الأردني أنهما لو لم يكونا كذلك فإنه يعتقد أن الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني قادران على تحقيق السلام.

وحذر الملك عبدالله من خطورة أي هجوم تشنه الولايات المتحدة على العراق للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، مشيرا إلى أنه قد يؤدي إلى زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بشكل خطير قد يعجز العالم العربي عن مواجهته.

وأوضح أن هناك قدرا كبيرا من الغضب والإحباط في الشارع العربي في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية إلى حد أن مثل هجوم على العراق قد يؤدي إلى تفاقمه. وكان ملف الأزمة في الشرق الأوسط طغى على محادثات الملك الأردني مع الرئيس الأميركي في البيت الأبيض الأربعاء الماضي.

المصدر : وكالات