تعقد في مصر اليوم قمة ثلاثية مصرية سعودية سورية ستستضيفها مدينة شرم الشيخ. ومن المنتظر أن تتناول مباحثات الرئيس المصري حسني مبارك ونظيرِه السوري بشار الأسد وولي العهد السعودي عبد الله بن عبد العزيز، نتائج زيارة الأمير عبد الله للولايات المتحدة وجهود الرياض لتحقيق الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويقول مراقبون إن حضور الرئيس السوري بشار الأسد للقمة الثلاثية في مصر دليل على أن دمشق والقاهرة تدعمان المبادرة العربية التي كانت في البداية مبادرة سعودية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية مساء أمس أن ولي العهد السعودي سيقوم السبت بزيارة إلى مصر. ونشرت الوكالة بيانا مقتضبا من القصر الملكي ولكنه لم يوضح هدف الزيارة ومدتها.

وكان دبلوماسيون عرب في القاهرة قد أعلنوا أن مصر ستستضيف يومي السبت والأحد لقاء ثلاثيا بين مبارك و بشار الأسد والأمير عبد الله مخصصا لدعم جهود السلام الأميركية السعودية.

وبحسب دبلوماسي عربي فإن السعودية ترغب في ضم العرب وبالدرجة الأولى مصر وسوريا, أبرز لاعبين إقليميين, إلى الجهود التي تبذلها بالاتفاق مع الأميركيين.

المصدر : وكالات