شن وزير الإعلام البحريني نبيل الحمر اليوم هجوما لاذعا على قناة الجزيرة بسبب ما وصفه "بالإساءة للبحرين وشعب البحرين"، وقال إن بلاده لن تتعامل معها لا في الحاضر ولا في المستقبل. وأبلغ الحمر صحفيين عربا وأجانب أن الجزيرة طلبت المشاركة في تغطية الانتخابات البلدية التي أجريت في البحرين أمس لكن المنامة لم تستجب لطلبها.

وقال الحمر "الجزيرة طلبت أن تشارك في التغطية ولكننا لم نرد عليهم وعندنا أسبابنا الموضوعية"، وأضاف "نحن نعتقد دائما بأن الجزيرة تتعمد دائما الإساءة إلى البحرين وإلى شعب البحرين".

ومضى الوزير البحريني يقول "بكل صراحة لدينا موقف منها ولن نتعامل معها في الحاضر أو المستقبل، نحن نرفض طريقة المعالجة الإخبارية والتغطية الإخبارية التي تتعمد دائما الإساءة إلى شعب البحرين"، واتهم الحمر الجزيرة بأن لها علاقات "مشبوهة" مع إسرائيل.

وهذا هو أول هجوم علني من مسؤول بحريني رفيع المستوى على قناة الجزيرة، ونقلت وكالة أنباء غربية عن مصادر بحرينية لم تسمها القول إن المنامة تشعر بالاستياء من قيام الجزيرة بتغطية مظاهرات نظمها بحرينيون احتجاجا على الاجتياح الإسرائيلي للضفة الغربية، وشهدت اشتباكات مع قوات الأمن.

وصوت نحو 200 ألف شخص في الانتخابات البلدية -هي الأولى منذ أكثر من 30 عاما- حيث فاز فيها 30 مرشحا بينما ستجرى إعادة انتخاب 20 مرشحا لعدم حصولهم على النسبة الكافية لشغل مقاعد في المجالس البلدية.

وكانت دول مثل مصر وليبيا وتونس قد أعربت في السابق عن مواقف مماثلة بسبب ما اعتبرته تغطية إخبارية مسيئة لها.

المصدر : رويترز