إسرائيل تضيق الخناق على الخليل وتقتحم قلقيلية
آخر تحديث: 2002/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/19 هـ

إسرائيل تضيق الخناق على الخليل وتقتحم قلقيلية

جثمان الطفلة هدى شلوف التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال في رفح
ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال مازالت موجودة في كثير من أحياء مدينة الخليل وتقوم بعمليات مداهمة واعتقال في المدينة رغم زعم إسرائيل الانسحاب من المدينة

ـــــــــــــــــــــــ

اندلاع اشتباكات عنيفة بين جيش الاحتلال ومقاومين فلسطينيين عقب قصف منطقة رفح واستشهاد أحد أفراد الاستخبارات العسكرية الفلسطينية في الاشتباكات ـــــــــــــــــــــــ
إسرائيل تأمل بأن تستخدم الولايات المتحدة حق الفيتو إذا قرر مجلس الأمن الدولي إرسال لجنة للتحقيق في مجازر مخيم جنين بعد رفضها استقبال فريق تقصي الحقائق ـــــــــــــــــــــــ

قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن جيش الاحتلال الإسرائيلي مستمر بشن غارات واجتياحات في كثير من مناطق الضفة الغربية حيث قام بحملة اعتقالات ومداهمات وأضاف المراسل أن جيش الاحتلال اجتاح مجددا مدينة قلقيلية.

وفي وقت لاحق ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن 15 دبابة إسرائيلية انسحبت من قلقيلية بعد ساعات من اجتياحها للمدينة. وتحدث شهود عيان عن وقوع إطلاق نار في المدينة لكنهم لم يشيروا إلى سقوط شهداء أو مصابين.

وفي قرية عزون الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شرق قلقيلية أعلن جيش الاحتلال أن جنوده اعتقلوا ناشطين مطلوبين لإسرائيل.

جندي إسرائيلي يتفقد البطاقة الصحفية لمصور وكالة رويترز في الخليل
تشديد الخناق على الخليل
وعلى الصعيد نفسه قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال لم تنسحب من مدينة الخليل بالضفة الغربية، وأكد أن القوات الإسرائيلية مازالت موجودة في كثير من الأحياء وأنها تقوم بعمليات مداهمة واعتقال في المدينة وضواحيها، وقال إنها اعتقلت صحفيين فلسطينيين يعملان في وكالة رويترز للأنباء.

وأعلن مصدر عسكري إسرائيلي عن اعتقال عضو في مجموعة مسلحة تابعة لحركة فتح قرب مستشفى الخليل، وكان هذا الناشط الذي قدمته قوات الاحتلال على أنه "إرهابي" مطلوب من قبل إسرائيل "لحيازته أسلحة ومتفجرات ولمهاجمته مستوطنات يهودية", قد لجأ إلى مستشفى عالية مع 20 فلسطينيا.

وكانت قوات الاحتلال زعمت أنها انسحبت فجر اليوم من أجزاء خاضعة للحكم الفلسطيني في مدينة الخليل بعد أن "اعتقلت 150 فلسطينيا يشتبه بتورطهم في هجمات إرهابية منهم 52 إرهابيا مطلوبا".

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أمس إن تسعة فلسطينيين منهم اثنان من النشطاء على الأقل وثلاثة من رجال الأمن استشهدوا بعد أن دخلت القوات الإسرائيلية الخليل قبيل فجر أول أمس.

خمسة شهداء في رفح
وفي قطاع غزة استشهد خمسة فلسطينيين بينهم رضيعة عندما قصفت دبابات إسرائيلية منازل الفلسطينيين في منطقة رفح جنوب القطاع عند الحدود مع مصر فجر اليوم. وقال مراسل الجزيرة في غزة إن أكثر من 14 شخصا جرحوا في القصف وإن اشتباكات عنيفة دارت في منطقة الحادث مع مقاومين فلسطينيين
، وإن أحد أفراد الاستخبارات العسكرية الفلسطينية استشهد في الاشتباكات.

وقال أطباء في مستشفى رفح إن الرضيعة توفيت عند وصولها المستشفى إثر إصابتها بشظايا في الرأس، كما جرح في القصف الإسرائيلي ستة من أسرة الطفلة. وقال ناطق باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي إن الحادث وقع بعد أن فجر فلسطينيون عبوة ناسفة قرب مدرعة إسرائيلية.

كما قال مصدر طبي فلسطيني إن فلسطينيا وفلسطينية أصيبا بحروق نتيجة سقوط قذيفة مضيئة أطلقتها قوات الاحتلال في رفح على منزلهما مما أدى أيضا إلى إحراق المنزل. وقال مدير مستشفى أبو يوسف النجار إن "المواطنة فايزة أبو لبدة (37 عاما) وشقيقها هاني (27 عاما) أصيبا بحروق في أنحاء الجسم عندما اشتعل منزلهما في منطقة بوابة صلاح الدين برفح جراء سقوط قذيفة مضيئة أطلقها الجيش الإسرائيلي".

دبابة ميركافا إسرائيلية تجوب منطقة مقر الرئيس عرفات المحاصر في رام الله

منع دخول مقر عرفات
في غضون ذلك أعلن مسؤول فلسطيني كبير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي رفضت السماح للمفاوضين الفلسطينيين بدخول مقر الرئيس عرفات رغم الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الخبراء الأميركيين والبريطانيين أمس بفك الحصار عن الرئيس الفلسطيني.

وجاء ذلك بعد ساعات قليلة من قيام فريق الخبراء الأمنيين الأميركيين والبريطانيين بتفقد السجن الذي سيقضي فيه المتهمون باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي العقوبة التي أصدرتها عليهم محكمة فلسطينية. ويقع السجن في مدينة أريحا التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.

مصير لجنة جنين
وعلى صعيد آخر قال دبلوماسي إسرائيلي اليوم إن إسرائيل تأمل بأن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" إذا قرر مجلس الأمن الدولي إرسال لجنة تحقيق في مجازر مخيم جنين بعد رفض الحكومة الإسرائيلية استقبال الفريق المكلف تقصي الحقائق في المخيم.

وأوضح ممثل إسرائيل لدى الأمم المتحدة يهودا لانكري في تصريح لإذاعة جيش الاحتلال أنه يتوقع أن يضطر مجلس الأمن الدولي بضغط من الدول العربية إلى الإدلاء برأيه بشأن إرسال لجنة تحقيق، مشيرا إلى أن تل أبيب تعتمد على الولايات المتحدة وتعهداتها حيال إسرائيل لمواجهة ذلك.

امرأة فلسطينية على أنقاض منزلها في مخيم جنين الذي دمرته قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتظهر خلفها آثار الدمار بالمخيم (أرشيف)
وفي واشنطن اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه أرينز المقرب من رئيس الوزراء أرييل شارون أن لجنة تقصي الحقائق في جنين هي "خدعة"، وقال بعد لقاء مع ريتشارد أرميتاج مساعد وزير الخارجية الأميركي "لا يوجد أي شيء للتحقيق بشأنه" في جنين وإن إسرائيل "ليست مقتنعة بأن اللجنة ستتصرف معها بشكل موضوعي".

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن مشاورات اليوم بطلب من المجموعة العربية لبحث الوضع بعد أن رفضت إسرائيل التعاون مع لجنة تقصي الحقائق الدولية في جنين. وقالت مصادر دبلوماسية إن مساعد المندوب السوري في المجلس فيصل المقداد أوضح أمام المجلس أن المجموعة العربية "ستقترح على ما يبدو مشروع قرار" يتعلق بإدانة إسرائيل.

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية كيران برندرجاست قال للصحفيين في الأمم المتحدة يوم أمس إن الأمين العام كوفي أنان "يميل إلى حل فريق تقصي الحقائق إذ يبدو في بيان مجلس الوزراء الإسرائيلي اليوم أن الصعوبات التي تواجه نشر الفريق لن تحل قريبا".

واعتبر وزير الثقافة والإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه أن نية أنان حل لجنة تقصي الحقائق "سيشجع إسرائيل على ارتكاب المزيد من المجازر والمذابح".

المصدر : الجزيرة + وكالات