يوشكا فيشر مع ياسر عرفات في رام الله (أرشيف)
أكدت ناطقة باسم الخارجية الألمانية أن وزير الخارجية يوشكا فيشر سيعرض الأربعاء في مدريد خطة لوضع حد للنزاع في الشرق الأوسط في لقاء يجمعه مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية خافيير سولانا ووزيري خارجية روسيا إيغور إيفانوف وإسبانيا جوزيف بيكيه.

وقال مصدر مقرب من الحكومة الألمانية إن فيشر يسعى لإقناع هذه الأطراف بخطة السلام التي أعدها بهدف وضع حد للنزاع في الشرق الأوسط. وتنص الخطة على قيام وقف إطلاق نار ثم انسحاب إسرائيلي من قطاع غزة والضفة الغربية ، حدود 1967، إضافة إلى إخلاء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، يعقبها إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية.

وبعد إنهاء هذه المراحل يتم عقد اتفاقية سلام في غضون سنتين وذلك بهدف ترسيم الحدود نهائيا وجعل القدس عاصمة للدولتين. وعلى الطرفين تبادل الاعتراف والتعهد بعدم اللجوء إلى العنف وخاصة معاقبة العمليات "الإرهابية". وعلاوة على ذلك يقترح فيشر ضمان الفصل بين أراضي الدولتين من قبل هيئة رباعية تحت إشراف الولايات المتحدة وتضم أيضا روسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. ويتولى الاتحاد الأوروبي فيها "دورا مركزيا".

كما تنص الخطة على تسوية القضايا الخلافية بين إسرائيل من جهة وسوريا ولبنان من جهة أخرى، مما يتيح التوصل إلى "تطبيع كامل للعلاقات بين إسرائيل وجيرانها العرب". وينتظر الوزير الألماني من المجتمع الدولي التعاون اقتصاديا مع المنطقة على المدى البعيد وأن يضع تحت تصرفها "مكونات فعالة للأمن" بحسب ما أضاف المصدر المقرب من الحكومة الألمانية دون المزيد من التوضيح حول احتمال حضور عسكري أو إرسال مراقبين دوليين. وقد رفضت إسرائيل خططا سابقة لإرسال مراقبين أجانب.

المصدر : وكالات