فلسطينيات يحملن أكياسا بها خبز بين حطام سيارات قرب كنيسة المهد
ـــــــــــــــــــــــ
وزير بريطاني يدين إطلاق الجنود الإسرائيليين النار على كنيسة المهد ويقول إن إسرائيل تمارس "لعبة في غاية الخطورة" ـــــــــــــــــــــــ
الاحتلال الإسرائيلي يستخدم المواطنين في البلدة القديمة بنابلس دروعا بشرية لاقتحام حي الياسمينة
ـــــــــــــــــــــــ

مصرع جنديين إسرائيليين في الاشتباكات الدائرة في مخيم جنين بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال
ـــــــــــــــــــــــ

يشهد مخيم جنين للاجئين والبلدة القديمة في مدينة نابلس ومحيط كنيسة المهد ببيت لحم معارك ضارية أوقعت عددا غير محدد من الشهداء أمكن إحصاء 120 منهم، وتزايدت المخاوف من تحول مخيم جنين إلى كومة تراب حيث يتعرض لقصف إسرائيلي مكثف ومتواصل منذ ساعات الليل.

مقاتلون فلسطينيون في مخيم جنين (أرشيف)
وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن قواته ستنسحب من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى مناطق عازلة بعد أن تكمل عملياتها العسكرية الواسعة في الضفة الغربية، وذلك رغم الضغوط الدولية المطالبة بانسحاب إسرائيلي فوري وإنهاء الحرب التي تشنها القوات الإسرائيلية على المدن الفلسطينية منذ 11 يوما.

وشنت القوات الإسرائيلية هجوما بالصواريخ الليلة وصباح اليوم على سكان مخيم جنين الذي يتحصن فيه مئات المقاتلين الفلسطينيين. وطلب جيش الاحتلال عبر مكبرات الصوت من سكان مخيم جنين إخلاء المخيم من كافة السكان محذرا بأنه سيقصفه بالطيران إذا لم يخرجوا إلى ساحة المخيم.

وقال مراسل الجزيرة إن المخيم الصامد يتعرض لقصف إسرائيلي مكثف بعد رفض سكانه دعوات إسرائيلية لهم بالتجمع في ساحته. وأضاف أن المروحيات الحربية الإسرائيلية تقصف بكثافة المخيم وتطلق عشرات الصواريخ على مباني المخيم الآهلة بالسكان.

وتقول مصادر فلسطينية في مدينة جنين إن عدد الشهداء بالمئات في المخيم، وقد قتل جنديان إسرائيليان أثناء اشتباكات وقعت مع مسلحين فلسطينيين داخل المخيم.

وقال شهود عيان هناك إن القوات الإسرائيلية كثفت هجماتها في الساعات القليلة الماضية في محاولة للقضاء على المقاومة في أسرع وقت ممكن، كما أنذرت المقاتلين الفلسطينيين بالاستسلام حتى يتسنى لها تفتيش المخيم الذي أعلنت أنها عثرت بداخله على متفجرات وعدد من صواريخ القسام.

وقال قائد مجموعة حماس المسلحة في المخيم جمال عبد السلام إنهم سيقاتلون حتى آخر قطرة دم، وأضاف أن جميع من استسلموا للجنود الإسرائيليين هم من الأطفال والنساء والشيوخ، وهو ما أكده أيضا قائد سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي الحاج علي إذ قال إن المقاومة الفلسطينية تصر على استمرار القتال الشرس ولن تسمح لجنود الاحتلال بالسيطرة على مخيم جنين.

وقال المقاتل عطا أبو أرميلة للجزيرة إن المقاتلين صامدون وسيقاتلون حتى الشهادة، ولن يحلم الجيش الإسرائيلي بأن يرفع أي مقاتل فلسطيني الراية البيضاء.

دبابة إسرائيلية عند مدخل مدينة نابلس
حصار نابلس
وفي نابلس تحاصر القوات الإسرائيلية مئات المقاتلين الفلسطينيين في البلدة القديمة, وقالت مصادر داخل المدينة إن جيش الاحتلال قصف ونسف عددا من مباني المدينة, كما منع سيارات الإسعاف من الوصول إلى الجرحى والشهداء.

وقال رئيس الإغاثة الطبية مصطفى البرغوثي إن سكان حي الياسمينة في قلب البلدة القديمة وجهوا نداء استغاثة إلى الجهات الدولية لحمايتهم من جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين يستخدمونهم دروعا بشرية في اقتحام الحي إضافة إلى القصف العشوائي الذي استهدف منازلهم. وقال البرغوثي إن مجزرة قد تقع إذا لم يحدث تدخل دولي عاجل لوقف العدوان.

وعثرت الفرق الطبية صباح اليوم على جثث ثلاثة شهداء فلسطينيين قالت إنهم قتلوا الليلة الماضية برصاص جنود الاحتلال في شوارع نابلس القديمة.

وقال ناشط بارز في حركة فتح يقاتل في نابلس إن القوات الإسرائيلية توسع سيطرتها على البلدة القديمة، وإن جنود الاحتلال يطلقون عشرات الصواريخ بين الفينة والأخرى على البيوت التي يتحصن الفلسطينيون المسلحون داخلها. وأكد أنهم لن يستسلموا وسيقاتلون حتى الشهادة.

ولا تزال جثث الشهداء والجرحى متناثرة في شوارع المدينة إذ تمنع قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إليها. وتقول القوات الإسرائيلية إنها قتلت نحو مائتي فلسطيني في المعارك الضارية منذ أيام في جنين ونابلس.

صبي فلسطيني يحمل بندقية في مخيم جنين (أرشيف)
فظائع
وطالبت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا إسرائيل بوضع حد للفظائع في مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية. وجاء في بيان للمفوض العام للأونروا بيتر هانسن أن "القوات الإسرائيلية أنشأت ساحة معركة جهنمية وسط المدنيين" في مخيمي جنين وبلاطة بنابلس.

وأكد توفر معلومات "تتحدث عن فظائع حقيقية", وأشار إلى "مروحيات تطلق على مناطق مأهولة بالمدنيين, ومئات الجرحى بسبب عمليات القصف المنهجية بالدبابات, وجرافات تدمر منازل اللاجئين ونقص في الأدوية والمواد الغذائية".

وقال أحد قادة المخيم الميدانيين ويدعى أبو جندل لقناة الجزيرة إن أكثر من 120 شهيدا على الأقل قتلوا في القصف الإسرائيلي المتواصل منذ مساء أمس، فضلا عن آخرين ما زالوا تحت الأنقاض.

وأشار إلى أنهم غير قادرين على إخلاء الشهداء والجرحى الراقدين في الشوارع دون إسعاف، وأشار إلى أن الأطفال تحولوا إلى مسعفين.

وأوضح أن أكثر من عشر جرافات تجرف المنازل واحدا تلو الآخر وتهدمه على من فيه ودون سابق إنذار وتحول هذه المنازل إلى ركام حتى لا يبقى في المخيم سوى أرض منبسطة.

دخان يتصاعد من مجمع كنيسة المهد في مدينة بيت لحم
حريق في كنيسة المهد
وفي مدينة بيت لحم أطلق جيش الاحتلال النار اليوم على الكنيسة مما تسبب باستشهاد أحد الفلسطينيين وإصابة آخرين واشتعال الحريق في أحد أديرتها.

وقال محافظ مدينة بيت لحم محمد المدني الموجود بين المحاصرين في الكنيسة إن القوات والدبابات الإسرائيلية أطلقت النار على كنيسة المهد مما أدى إلى اشتعال حريق في مكاتب تابعة لدير محلي.

وأفادت مراسلة الجزيرة في بيت لحم أن الفلسطيني استشهد داخل كنيسة المهد برصاص قوات الاحتلال أثناء محاولته إخماد حريق شب في أحد الأديرة بسبب القصف الإسرائيلي. وقد أطلق قناصة إسرائيليون يحاصرون المكان الرصاص بكثافة حول الكنيسة، وأضافت أن جنديين من أفراد القوات الخاصة الإسرائيلية أصيبا بجروح في مواجهات مع المقاتلين الفلسطينيين في بيت لحم.

ويتحصن في الكنيسة أكثر من مائتي فلسطيني بينهم مقاومون منذ الثلاثاء الماضي إضافة إلى نحو ثلاثين راهبا من الفرنسيسكان. وتحاصر أكثر من عشرين دبابة إسرائيلية مبنى الكنيسة كما احتل الجنود الإسرائيليون فندقا مجاورا لها.

من جانب آخر وصف الرهبان الفرنسيسكان حصار وهجوم القوات الإسرائيلية على كنيسة المهد بأنه "عمل همجي يفوق كل وصف وستكون له عواقب بعيدة المدى". وقال المتحدث باسم أمناء الأماكن الكاثوليكية في الأراضي المقدسة إن إطلاق النار على الكنيسة "انتهاك لكل قوانين الإنسانية والمدنية، وانتهاك للضمانات العامة والدبلوماسية".

واعتبر مساعد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط بين برادشو أن إطلاق الجنود الإسرائيليين النار قرب كنيسة المهد أمر غير مقبول على الإطلاق.

أرييل شارون
اتهامات شارون
وسياسيا قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن قوات الاحتلال ستقيم ما وصفه بمناطق أمنية داخل الضفة الغربية بعد انسحابها من المدن الفلسطينية. وأضاف أنه سيناقش مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول موضوع عقد قمة تجمعه والقادة العرب لمناقشة السلام في الشرق الأوسط.

وأكد شارون في كلمة أمام الكنيست أن القوات الإسرائيلية ستنسحب إلى المناطق العازلة بعد إنهاء عملياتها في الضفة الغربية التي قال إنها ستستمر إلى أن تحقق الغاية منها.

واتهم شارون الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بإنشاء ما وصفه بعصابة من القتلة والإرهابيين لتهديد أمن إسرائيل. وقال إن عرفات يمول ويسلح ويجهز الجماعات المسلحة ويرسلهم لتنفيذ هجمات على إسرائيل. واتهم عرفات بأنه نكث وعودا قطعها لإسرائيل عندما وافقت على قيام السلطة الفلسطينية عام 1993.

وأعلن رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال شاؤول موفاز مساء أمس أن الهجوم العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية يجب أن يستمر ثلاثة أسابيع إضافية على الأقل لتحقيق أهدافه.

جندي إسرائيلي يصلي بجانب دبابته عند مدخل مدينة جنين عقب تعرضها لاجتياح القوات الإسرائيلية

تحذير بريطاني
وحذرت بريطانيا إسرائيل اليوم من أنها تمارس "لعبة في غاية الخطورة" بعدم تلبيتها طلب الولايات المتحدة سحب قواتها من الأراضي الفلسطينية، وانتقدت بشدة أعمال القوات الإسرائيلية.

وقال الوزير بوزارة الخارجية بن برادشو إن الرئيس الأميركي وكبار مسؤوليه أوضحوا تماما أن المجتمع الدولي يطالب إسرائيل بانسحاب فوري من الأراضي المحتلة. وأضاف "هذا يعني اليوم".

وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه بيكيه الذي ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي حاليا إن الاتحاد سيبحث فرض عقوبات على إسرائيل إذا واصلت رفضها الدعوات بوقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية.

وجدد مجلس الأمن الدولي دعوته إسرائيل سحب قواتها من المدن الفلسطينية دون إبطاء، وذلك في الوقت الذي بدأ فيه وزير الخارجية الأميركي كولن باول جولته إلى الشرق الأوسط.

وسيجتمع باول اليوم في الرباط بالعاهل المغربي الملك محمد السادس وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي يقوم بزيارة خاصة للمغرب، ثم سيقوم باول بزيارة مدريد وبعدها إلى مصر حيث سيجتمع بالرئيس حسني مبارك يليها الأردن للقاء الملك عبد الله ثم إلى إسرائيل يوم الجمعة القادم.

ويهدف باول في جولته الجديدة بالشرق الأوسط بشكل رئيسي إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار. وليس في برنامج باول أن يلتقي بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المحاصر في مكتبه برام الله في الضفة الغربية. وقبيل بدء جولته في الشرق الأوسط أكد باول ضرورة انسحاب القوات الإسرائيلية بلا تأخير.

وقد دعا مجلس الأمن الدولي الذي انعقد أمس الأحد إسرائيل مجددا إلى سحب قواتها من مدن الضفة الغربية دون إبطاء. وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم العميق من التصعيد الإسرائيلي العسكري المتواصل في المناطق الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات