برلمان الجزائر يقر الأمازيغية لغة وطنية في البلاد
آخر تحديث: 2002/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/26 هـ

برلمان الجزائر يقر الأمازيغية لغة وطنية في البلاد

محتجون من البربر أثناء تظاهرة في مدينة تيزي وزو بمنطقة القبائل (أرشيف)
أقر البرلمان الجزائري اليوم تعديلا دستوريا يجعل اللغة الأمازيغية التي يتكلم بها السكان البربر لغة وطنية في البلاد. وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعلن الشهر الماضي أن الأمازيغية ستصبح لغة وطنية في الجزائر.

وأقر التعديل بغالبية 482 صوتا. ولم يصوت أي من النواب أو أعضاء مجلس الأمة ضد التعديل وامتنع اثنان فقط من المشاركين عن التصويت، في حين قاطع الجلسة حزبا جبهة القوى الاشتراكية والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الأكثر انتشارا في منطقة القبائل حيث يتم التداول باللغة الأمازيغية.

وكانت جبهة القوى الاشتراكية بزعامة حسين آيت أحمد أعلنت أمس أنها لن تشارك في "هذه المناورة الفظة التي تهدد الوحدة الوطنية". وقالت إن حل مشكلة الأمازيغية "مرتبط بحل سياسي شامل للأزمة" في منطقة القبائل.

أما التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بزعامة سعيد سعدي فقد قال إنه لن يشارك في الجلسة حتى وإن كان "الاعتراف بالأمازيغية لغة وطنية" يشكل "تقدما حقيقيا". لكنه اعتبره "غير كاف" لأن "حقوق الإنسان تنتهك يوميا في منطقة القبائل".

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن الشهر الماضي في خطاب ألقاه أن اللغة الأمازيغية ستصبح لغة وطنية في الجزائر.

ويشكل إقرار الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية أحد المطالب الرئيسية لحركة الاحتجاج في منطقة القبائل منذ قرابة السنة بقيادة تنسيقية العروش والقرى.

المصدر : الفرنسية