أفادت مراسلة الجزيرة في لبنان أن مقاتلي حزب الله قصفوا ظهر اليوم مواقع للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا بقذائف الكاتيوشا(عيار 107 ملم) وقذائف الهاون مما أدى إلى إصابة ثلاثة إسرائيليين بجروح.

وقد ردت قوات الاحتلال المتمركزة في مزارع شبعا بشن غارات على قرية كفر شوبا ومناطق أخرى مقابلة للمنطقة المحتلة.

وقالت الشرطة اللبنانية إن الطائرات الإسرائيلية ألقت صاروخين جو أرض على منطقة تقع بين كفر حمام وراشيا الفخار, وبعد ربع ساعة ألقت طائرات إسرائيلية أخرى صاروخين على وادي أبو قمحة قرب حاصبيا دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

وكانت القوات الإسرائيلية قد قصفت ليلة أمس بالمدفعية والطائرات أطراف بلدة كفر شوبا، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية مناطق أخرى في الجنوب اللبناني.

وجاء القصف الإسرائيلي بعد يوم من هجوم مقاتلي حزب الله على مواقع للقوات الإسرائيلية, حيث أطلقوا 25 صاروخا مضادا للدبابات وقذائف هاون على مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا.

في هذه الأثناء أرسل الجيش الإسرائيلي تعزيزات جديدة إلى الحدود مع لبنان. وأفاد ناطق عسكري إسرائيلي أن تعزيزات إضافية أرسلت إلى الحدود مع سوريا تحسبا لتردي الوضع بين إسرائيل وسوريا.

وقد ألقى التصعيد الذي يشهده جنوب لبنان بظلاله على سكان قرى الجنوب التي تقع في منطقة المواجهة المستمرة بين الجانبين.

وقال عضو مجلس النواب اللبناني عن منطقة الجنوب قاسم هاشم في مقابلة مع الجزيرة إن سكان الجنوب اللبناني اتخذوا جميع إجراءات الحيطة خشية أن تعود القوات الإسرائيلية لاحتلال المنطقة من جديد، مشيرا إلى أنه يستبعد حدوث ذلك في ظل الوضع المتدهور في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

يشار إلى أن مقاتلي حزب الله يشنون هجمات شبه يومية على القوات الإسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المحتلة منذ تعهدت الجماعة بالرد على العدوان الإسرائيلي على المدن الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات